حكومة مصر تمنع دخول قافلة أردنية
آخر تحديث: 2010/7/15 الساعة 21:54 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/15 الساعة 21:54 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/4 هـ

حكومة مصر تمنع دخول قافلة أردنية

اعتصام المشاركين في القافلة قرب القنصلية المصرية (الجزيرة نت)

محمد النجار-العقبة
 
تلقت قافلة (أنصار 1) الأردنية التي تحمل إمدادات لقطاع غزة رفضا رسميا بعد ظهر الخميس من السلطات المصرية عبر وزارة الداخلية الأردنية لطلب عبورها الأراضي المصرية.
 
وأبدى رئيس القافلة الدكتور عبد الفتاح الكيلاني استياءه الشديد من القرار المصري، وقال إنه لا مبرر له، لأنه "حتى صباح اليوم أبلغنا القنصل المصري في العقبة أنه بانتظار القرار وقدمنا تنازلات كثيرة في سبيل إقناع السلطات المصرية".
 
واعتبر الكيلاني أن هذا الموقف "مستغرب من السلطات المصرية بإصرارها على منع المواطنين والوفود والقوافل الأردنية من دخول أراضيها".
 
وأشار إلى أن السلطات المصرية سمحت الأربعاء بدخول القافلة الليبية، ومن قبلها القوافل الإندونيسية واللبنانية والبحرينية، فيما منعت دخول الوفد النقابي الأردني قبل أسبوعين ثم القافلة الأردنية اليوم.
 
عبد الفتاح الكيلاني انتقد موقف الحكومتين المصرية والأردنية (الجزيرة نت)
كما انتقد الكيلاني في حديث للجزيرة نت موقف الحكومة الأردنية، وقال إنها "قامت بدور المراسل بيننا وبين السلطات المصرية ولم تدافع عن حق مواطنيها بدخول الأراضي المصرية والتوجه لإغاثة قطاع غزة".
 
وأضاف أن "دور الحكومة لم يكن مساندا بأي شكل، والغريب أن الداخلية الأردنية قالت لنا إنها لا تستطيع السماح لنا بركوب سفن شركة الجسر العربي لأن السيادة على هذه الشركة مصرية وليست أردنية".
 
واستغرب الكيلاني بشدة الحديث عن سيادة مصرية على الأراضي الأردنية وعلى شركة يملك الأردن ومصر حصصا متساوية فيها.
 
وتمتلك الحكومتين الأردنية والمصرية غالبية الأسهم في شركة الجسر العربي التي تساهم فيها الحكومة العراقية أيضا.


 
وقال رئيس (قافلة أنصار 1) إن القافلة قررت البقاء في العقبة والدفاع عن حقها بدخول قطاع غزة والاحتجاج على قرار الحكومة المصرية وعدم دفاع الحكومة الأردنية عن حق مواطنيها في هذه القافلة.
 
اعتصام
وكان المشاركون في (قافلة أنصار 1) تظاهروا ظهر الخميس أمام القنصلية المصرية في مدينة العقبة الأردنية على البحر الأحمر، كما اعتصموا أمام مقر شركة الجسر العربي الناقل الوحيد بين الأردن ومصر.
 
وجاء الاعتصام احتجاجا على تأخر الرد المصري بالموافقة على مرور القافلة التي تضم 138 مشاركا أردنيا، وطالبوا السلطات المصرية بالسماح لهم بإكمال رحلتهم نحو قطاع غزة المحاصر.
 
المشاركون بالقافلة يهتفون أمام شركة الجسر العربي (الجزيرة نت)
وكانت إدارة القافلة الأردنية وافقت الأربعاء على عدم مرور السيارات المرافقة للقافلة وعددها 25 سيارة مختلفة الأحجام، مقابل سماح السلطات المصرية بمرور سياراتي إسعاف والمساعدات والأجهزة الطبية إضافة لكافة المشاركين بالقافلة الذين سيتم نقلهم على ثلاث دفعات.
 
كما تظاهر المشاركون في القافلة أمام إدارة شركة الجسر العربي في مدينة العقبة احتجاجا على رفض الشركة الحجز للمشاركين بالقافلة على متن عباراتها وزوارقها السريعة للانتقال من العقبة الأردنية إلى نويبع المصرية على البحر الأحمر. وردد المعتصمون هتافات تنتقد منعهم من الحجز للسفر وإكمال رحلتهم لقطاع غزة.
 
وقال رئيس القافلة عبد الفتاح الكيلاني إن صبر المشاركين بالقافلة آخذ بالنفاد وإنه لم يعد مبررا استمرار وجودهم في العقبة مطالبا الشركة بالسماح لهم بالحجز على عباراتها باعتبارها الناقل الوحيد بين الأردن ومصر ولا يحق لها منع المواطنين الأردنيين من الحجز للسفر إلى مصر.
 
لكن المدير المالي للشركة محمد شريف والذي يحمل الجنسية المصرية نفى أن يكون للشركة أي دور بمنع قافلة (أنصار 1) من الدخول للأراضي المصرية.

وقال شريف إن الشركة وافقت على منح 22 مشاركا بالقافلة تذاكر مجانية وإنها تتبع الآلية المصرية في دخول المساعدات، وأضاف "لدينا تعليمات من الحكومة المصرية بعدم نقل أي مساعدات عبر عبارات وسفن القافلة".
 
وطالب شريف المشاركين بالقافلة بإتباع الآلية المصرية لدخول القوافل والمساعدات "التي ليس للشركة يد فيها".
المصدر : الجزيرة

التعليقات