إحدى حافلات قافلة "أنصار1" المتجهة لقطاع غزة (الجزيرة نت) 

محمد النجار-العقبة

قالت مصادر في قيادة  قافلة "أنصار1" الأردنية المتجهة لقطاع غزة إنها تنتظر الموافقة المصرية على دخول أراضيها في طريقها للقطاع المحاصر.

وقال رئيس القافلة الدكتور عبد الفتاح الكيلاني إن رئاسة الحكومة الأردنية أبلغت قيادة القافلة، من خلال كتاب رسمي، أن السفير المصري في عمان أبلغ الحكومة الأردنية أن سلطات بلاده لم تقرر منع دخول القافلة.

وحسب الكيلاني فإن السفير أكد للحكومة الأردنية أنه يجري اتصالات مع حكومته في القاهرة حول مسار القافلة.

وقال رئيس لجنة شريان الحياة الأردنية المهندس وائل السقا المرافق للقافلة إن شركة "الجسر العربي" الناقل الوحيد بين ميناءي العقبة الأردني ونويبع المصري على البحر الأحمر اشترطت حصول منظمي القافلة على موافقة مصرية قبل إتمام خط سيرها باتجاه مصر.

وتابع السقا "هذا الطلب يتم على غير العادة، فالعادة جرت أن ينتقل الأفراد بين الأردن ومصر دون الحاجة لمثل هذه الموافقات".

وكانت مصادر بالقافلة قالت للجزيرة نت إنها فوجئت مساء الثلاثاء برفض شركة الجسر العربي الحجز لأي من الأفراد المشاركين فيها ووجود قوائم لأسماء المشاركين في القافلة لدى الشركة.

وتسعى قيادة القافلة لمقابلة مسؤولين أردنيين إضافة للقنصل المصري بالعقبة سعيا لإيجاد حل، خاصة وأنها كانت تنوي إكمال خط سيرها باتجاه الأراضي المصرية في طريقها نحو قطاع غزة اليوم الأربعاء.

وتضم القافلة 150 مشاركا يمثلون النقابات المهنية وشخصيات حزبية واجتماعية من مختلف الشرائح، وتحمل مساعدات وأجهزة طبية في 25 حافلة وشاحنة من مختلف الأحجام لتقديمها هدية للمحاصرين في قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة