أسباب لوجيستية وراء تأجيل لقاء مبارك (يمين) مع نتنياهو (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت إسرائيل تأجيل الاجتماع الذي كان مقررا اليوم بالقاهرة بين الرئيس المصري حسني مبارك ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى الأحد المقبل.
 
وعزا مسؤول في مكتب نتنياهو هذا التأجيل إلى "أسباب لوجيستية" دون أن يقدم مزيدا من التوضيحات.
 
وكان من المنتظر أن يبحث الجانبان خلال ذلك اللقاء جهود استئناف مفاوضات السلام المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين.
 
وتم تغيير تاريخ اللقاء في وقت سابق إلى غد الأربعاء ونقل مكانه إلى منتجع شرم الشيخ قبل أن يحدد في الأحد المقبل.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر رئاسي مصري قوله إن اجتماعا آخر كان مقررا الخميس المقبل بين الرئيسين مبارك والفلسطيني محمود عباس تم أيضا تأجيله إلى الأحد المقبل.
 
وكان مبارك اجتمع في مايو/أيار الماضي مع نتنياهو في شرم الشيخ حيث بحثا آنذاك آخر التطورات السياسية تمهيدا لإطلاق المفاوضات مع الفلسطينيين.
 
وذكرت تقارير إعلامية إسرائيلية أن نتنياهو سعى خلال ذلك اللقاء إلى إقناع مصر بتقليص جهودها الداعية لجعل منطقة الشرق الأوسط خالية من الأسلحة النووية وعدم التركيز على المسألة النووية الإسرائيلية.
 
وطالبت المعارضة المصرية خلال تلك الزيارة باعتقال نتنياهو فور وصوله إلى مصر ومحاكمته أمام المحاكم المصرية باعتباره "مجرم حرب"، استنادا إلى عدد من التقارير الدولية التي تناولت الحرب الإسرائيلية على غزة ومنها تقرير غولدستون الذي نوقش في الأمم المتحدة.

المصدر : وكالات,الجزيرة