نتنياهو: السلام ليس وشيكا
آخر تحديث: 2010/7/12 الساعة 06:44 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/1 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يستقبل سعد الحريري في قصر الإليزية بباريس
آخر تحديث: 2010/7/12 الساعة 06:44 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/1 هـ

نتنياهو: السلام ليس وشيكا

نتنياهو اعتبر أن الوقت هو مفتاح حل القضية الفلسطينية (الفرنسية)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس الأحد إن التوصل لاتفاق سلام مع الفلسطينيين ممكن, لكنه استبعد أن يطبق ذلك قبل عام 2012.

وقال نتنياهو -في مقابلة مع شبكة فوكس نيوز- إن التوصل إلى ما أسماه سلاما تفاوضيا ممكن لكنه سيتطلب وقتا أطول من 2012، وشكك في إمكانية أن ترى الدولة الفلسطينية النور قبل هذا العام.

وأبرز نتنياهو قضية الترتيبات الأمنية و"أمورا أخرى" قال إن تطبيقها سيكون صعبا إن لم يعط الوقت الكافي.







وأقر بوجود خلافات في وجهات النظر مع الفلسطينيين، وقال "نحن نريد عاصمة موحدة ولديهم آراؤهم، وهي من الأمور التي يجب أن يجري التفاوض بشأنها"، مشيرا إلى أنه قد يناقش موضوع القدس لكنه لم يشر إلى أي تنازلات.

ومن المقرر أن يلتقي نتنياهو الرئيس المصري حسني مبارك الثلاثاء في شرم الشيخ لبحث إمكانية الانتقال إلى مفاوضات مباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين.

ويصر الرئيس الفلسطيني محمود عباس من جانبه على ضرورة تحقيق تقدم، خاصة في ملفي الأمن والحدود قبل المضي قدما نحو المحادثات المباشرة.



قنبلة موقوتة
وفي السياق ذاته، قال رئيس دائرة القدس في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد قريع أمس الأحد إن التوتر المتصاعد مع إسرائيل بسبب بناء المستوطنات في القدس قنبلة موقوتة تقضي على الثقة بين الجانبين، وشدد على ضرورة العمل بشكل أكثر جدية على تحقيق حل إقامة دولتين.

وقال قريع -أمام منتدى حضره جمع أكثره من الأكاديميين الإسرائيليين في القدس- إن توسيع الاستيطان له تأثير على الشعب الفلسطيني وعلى الثقة بين الجانبين، وأعرب عن أسفه للإيقاع البطيء الذي تسير به المفاوضات منذ ذلك الوقت بعد مرور 19 عاما.

وكان الفلسطينيون والإسرائيليون قد انخرطوا خلال الشهرين الماضيين في مباحثات غير مباشرة بوساطة المبعوث الأميركي جورج ميتشل, إلا أن إسرائيل تسعى جاهدة لتحويلها إلى مفاوضات مباشرة.

وحدد الفلسطينيون -ولا سيما رئيس وزراء حكومة تصريف الأعمال برام الله سلام فياض- عام 2011 هدفا لإعلان قيام دولة فلسطينية.



المصدر : الفرنسية

التعليقات