أفادت مصادر من بلدة مجدل شمس في الجولان السوري المحتل بأن اشتباكات ضارية دارت بين أهالي البلدة وأفراد من الشرطة الإسرائيلية.

وذكرت المصادر أن 11 مواطنا أصيبوا في الاشتباكات، التي استعمل فيها عناصر شرطة الاحتلال الغاز المسيل للدموع والهراوات، بينما استخدم الأهالي الحجارة والعصي.

وذكر الصحفي نبيه عويدات من داخل البلدة في حديث مع الجزيرة أن الأهالي ما زالوا يحتجزون ثلاثة من أفراد الشرطة في منزل دخلوه لتنفيذ عملية اعتقال.

وقد أرسلت الشرطة الإسرائيلية بمزيد من التعزيزات إلى داخل البلدة وأطرافها.

ووفقا لعويدات يشوب منطقة الجولان توتر أمني خطير في الآونة الأخيرة بسبب مشاريع استيطانية في أماكن تعد مقدسة للسكان المحليين الدروز.

المصدر : الجزيرة