جنديان يمنيان عند نقطة تفتيش في جنوب اليمن (الأوروبية-أرشيف)
 
اغتال مسلحان مجهولان رميا بالرصاص الخميس ضابطا كبيرا في المخابرات اليمنية خارج منزله بمدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين جنوب اليمن، حسب مصادر أمنية مطلعة.
 
ويعد هذا الحادث الثاني في المحافظة ذاتها في أقل من شهر الذي ينفذه مسلحون مجهولون، يعتقد أنهم يتبعون ما يسمى الحراك الجنوبي الذي ينادي بانفصال جنوب اليمن عن شماله.
 
وقال مصدر يمني مطلع إن "مسلحيْن كانا يستقلان دراجة نارية قاما الخميس باغتيال العقيد صالح امذيب أحد ضباط الأمن السياسي بمحافظة أبين في أحد أسواق مدينة زنجبار".
 
وأكد المصدر أن "امذيب فارق الحياة بعد نصف ساعة من نقله إلى المستشفى بعد أن أصيب بطلقات عدة في جسمه"، وأن الشرطة "بصدد البحث عن الجناة".
 
وأضاف المصدر أن الضحية كان يتابع القضايا المتعلقة بتنظيم القاعدة ودعاة الانفصال الجنوبيين.
 
وسبق لمن يعتقد أنهم أتباع الحراك الجنوبي أن استهدفوا رجال مخابرات على مدى الشهرين الماضيين، مما أدى إلى مقتل ثلاثة منهم في المحافظات الجنوبية.
 
وتشهد المحافظات الجنوبية أوضاعا مضطربة منذ تصاعد مطالب انفصال جنوب اليمن عن شماله، إثر دعوات أطلقها الرئيس الجنوبي السابق علي سالم البيض.

المصدر : وكالات