تأييد أميركي وأممي لتحقيق دولي
آخر تحديث: 2010/6/9 الساعة 11:07 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/9 الساعة 11:07 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/27 هـ

تأييد أميركي وأممي لتحقيق دولي

سقوط قتلى في الهجوم الإسرائيلي عزز مطالب التحقيق الدولي (الفرنسية -أرشيف)

دعت الولايات المتحدة والأمم المتحدة إسرائيل إلى السماح بمشاركة دولية في التحقيق في الاعتداء على أسطول الحرية في عرض المياه الدولية، الذي أدى إلى مقتل تسعة أشخاص وجرح آخرين.

ففي واشنطن قال فيليب كراولي الناطق باسم الخارجية الأميركية إنه لا تزال هناك فرصة لمساهمة دولية في التحقيق في الهجوم الإسرائيلي على السفينة التركية. وأضاف "نعترف بأن مشاركة دولية" في التحقيق حول الهجوم "ستكون عنصرا أساسيا لوضع هذه المأساة وراءنا، على أمل إعادة إعطاء الزخم والثقة الضروريين" لإنهاء النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

واعتبر الناطق الأميركي أن هذه المشاركة ستكون أيضا "مهمة" من أجل "الصدقية التي نتمناها".

ولم يدخل كراولي في التفاصيل واكتفى بالقول إن "واشنطن تناقش مع إسرائيل وغيرها طبيعة مشاركة دولية في التحقيق".

وفي نيويورك، دعت الأمم المتحدة أمس الثلاثاء إلى "مشاركة دولية ذات صدقية" في التحقيق الإسرائيلي حول الهجوم الدامي على أسطول الحرية.

وقال فرحان حق المتحدث باسم الأمين العام للمنظمة بان كي مون في مؤتمر صحفي إن "مشاركة دولية ذات صدقية هي أمر أساسي بهدف إجراء تحقيق سريع وجدير بالثقة وحيادي وشفاف".

وردا على سؤال حول رفض إسرائيل إجراء تحقيق دولي، قال فرحان حق "لم نتلق حتى الآن ردا رسميا".

الحكومة الإسرائيلية تبحث تشكيل لجنة تحقيق (الجزيرة)
تفاصيل
يأتي ذلك في وقت شكل فيه قائد الجيش الإسرائيلي غابي أشكنازي لجنة خبراء خاصة من خارج الجيش لفحص التحقيقات التي أجراها سلاح البحرية بشأن المجزرة التي اقترفتها إسرائيل بحق المشاركين في أسطول الحرية.

وأفاد مراسل الجزيرة في القدس أن اللجنة من المقرر أن تقدم توصياتها في موعد أقصاه يوم 4 يوليو/تموز القادم. ويرأس اللجنة رئيس مجلس الأمن القومي السابق اللواء المتقاعد غيورا إيلند.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن إسرائيل أحجمت عن الإعلان رسميا عن تشكيل اللجنة بسبب استمرار الاتصالات مع الولايات المتحدة.

وفي هذا السياق، قال مسؤول إسرائيلي أمس الثلاثاء إن إسرائيل تتشاور مع الولايات المتحدة ودول أخرى بشأن شكل التحقيق الذي ستجريه في الهجوم.

وقال المسؤول الذي لم يكشف عن اسمه إن الجنود سيستجوبون فقط في تحقيق عسكري منفصل، بينما سيدلي رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ومسؤولون كبار آخرون بأقوالهم أمام اللجنة التي ستعلن بعد المشاورات.

وأشار المسؤول إلى أن إسرائيل تأمل أن تصدر إعلانا نهائيا بشأن قرارها.

مقايضة
من ناحية ثانية، ذكرت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية اليوم الأربعاء أن إسرائيل مستعدة لقبول تخفيف الحصار الذي تفرضه على قطاع غزة إذا قبلت الأسرة الدولية لجنة داخلية للتحقيق في الهجوم على أسطول الحرية.

وقالت الصحيفة البريطانية إن بريطانيا قدمت الأسبوع الماضي وثيقة تطلب تخفيف الحصار، ونقلت عن مصدر غربي قريب من المفاوضات مع إسرائيل -طلب عدم كشف هويته- أن "اتفاق (مقايضة) مطروح حاليا".

وقالت ديلي تلغراف إنه طلب من إسرائيل تسهيل الدخول إلى قطاع غزة من المعابر والسماح للأمم المتحدة بمواكبة مواد لبناء 60 ألف منزل دمرت خلال العدوان الإسرائيلي على غزة في نهاية 2008 وبداية 2009.

وأضافت الصحيفة نقلا عن مسؤول إسرائيلي طلب عدم كشف هويته أن "إسرائيل يمكن أن تكون مرنة بشأن المواد المرسلة إلى المدنيين".

المصدر : وكالات

التعليقات