السلطات اليمنية تواصل مطاردة عناصر القاعدة (رويترز)

أصيب عشرة جنود يمنيين باشتباك وقع اليوم مع مشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة خلال محاولة إلقاء القبض على أحد القياديين في التنظيم شرق العاصمة صنعاء.
 
وأوضحت مصادر قبلية أن القوات اليمنية شنت حملة على منزل حسان عبد الله صالح العقيلي شرق صنعاء في محاولة للقبض عليه.

وأضافت أن العقيلي لم يكن بالمنزل وقت الهجوم، لكن اشتباكات نشبت مع أنصاره أصيب خلالها عشرة جنود حسب ما ذكرته مصادر طبية.

وكان العقيد محمد صالح الشايف قد قتل هو واثنان من حراسه السبت الماضي عندما فتح مسلحون يشتبه في أنهم من القاعدة النار على قافلتهم جنوب شرق مأرب.
 
وقالت مصادر محلية إن العقيلي (28 عاما) المدرج على قائمة المطلوبين باليمن قاد الهجوم.

ويأتي هجوم اليوم بعد إعلان وزارة الخارجية الأميركية أمس أن السلطات اليمنية اعتقلت 12 أميركيا للاشتباه في انتمائهم إلى تنظيم القاعدة.
 
وأكد الناطق باسم الخارجية الأميركية فيليب كراولي أن بلاده تبذل قصارى جهدها لمساعدة اليمن "للحد من التهديد الذي يشكله تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية".
 
أما صحيفة ديلي ميل البريطانية فنقلت أمس عن مصادر بريطانية في صنعاء أنه تم اعتقال بريطاني من بين عشرات من الأجانب يشتبه في صلتهم بتنظيم القاعدة.
 
وذكر مصدر أمني يمني لوكالة الصحافة الفرنسية أن عمليات الاعتقال تمت على مدى الشهرين الماضيين، وشملت أكثر من 30 أجنبيا بينهم ثلاثة من الفرنسيين وأميركي وبريطاني.

المصدر : وكالات