قتلى بينهم شرطيون بانفجارات بغداد
آخر تحديث: 2010/6/6 الساعة 17:58 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/6 الساعة 17:58 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/24 هـ

قتلى بينهم شرطيون بانفجارات بغداد

خمسة من عناصر الشرطة لقوا حتفهم في هجوم بحي العامل (الفرنسية)

لقي ستة أشخاص بينهم خمسة من عناصر الشرطة العراقية مصرعهم وأصيب نحو ثلاثين آخرين في سلسلة هجمات وقعت اليوم بالعاصمة بغداد واستهدف أعنفها مركزا للشرطة في حي العامل جنوبي المدينة.

وقالت مصادر أمنية إن "هجوما انتحاريا بسيارة مفخخة" استهدف تجمعا للشرطة صباح اليوم أثناء تغيير نوبة العمل في مركز بحي العامل مما أدى إلى مقتل خمسة من الشرطة إضافة إلى إصابة 15 شخصا بعضهم في حالة خطيرة.

وأضافت المصادر أن تعزيزات أمنية أسرعت إلى منطقة الحادث حيث أغلقتها بالكامل تحسبا لوقوع تفجيرات أخرى.

من جهة أخرى، قتل شخص سادس كما أصيب آخرون في انفجار وقع بمنطقة العلاوي، في حين أصيب ثمانية أشخاص في انفجار عبوة ناسفة بناحية المحمودية الواقعة على بعد 30 كيلومترا جنوبي بغداد حيث أشارت مصادر إلى أن من بين المصابين رئيس المجلس المحلي طالب عباس ونائبه.

كما تعرضت دورية للشرطة العراقية في حي زيونة بشرق بغداد لانفجار قنبلة كانت مثبتة في سيارة متوقفة على جانب الطريق مما أسفر عن إصابة أربعة من رجال الشرطة وأحد المارة.

وكان العراق الذي تعرض لغزو أميركي عام 2003 شهد تصاعدا كبيرا في العنف عامي 2006 و2007 حيث لقي عشرات الآلاف من الأشخاص مصرعهم، ثم هدأت الأوضاع بشكل كبير قبل أن تتصاعد الهجمات مجددا منذ الانتخابات العامة التي أجريت في السابع من مارس/آذار الماضي.

تجدد العنف
ونقلت وكالة رويترز عن السلطات العراقية أن 275 شخصا قتلوا في تفجيرات وهجمات وقعت في شهر مايو/أيار الماضي مقابل 274 في أبريل/نيسان و216 في مارس/آذار و211 في فبراير/شباط السابق.

وأسفرت الانتخابات الأخيرة عن تقدم قائمة العراقية التي تتألف من عدة طوائف ويتزعمها رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي الذي لقي دعما من السنة، بفارق مقعدين أمام قائمة دولة القانون التي يقودها رئيس الوزراء نوري المالكي.

لكن قائمة دولة القانون أعلنت تحالفا مؤقتا مع التحالف الوطني العراقي الذي جاء في المركز الثالث لتشكيل تكتل موحد في البرلمان، في حين حذر علاوي من أن أي محاولة من جماعات شيعية لتشكيل حكومة تستبعد قائمة العراقية المدعومة من السنة ربما تؤدي لتجدد العنف.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات