توقفت صادرات النفط العمانية وأعلن عن إغلاق خطوط إنتاج الغاز الطبيعي المسال, بسبب سوء الأحوال الجوية مع وصول الإعصار فيت إلى الساحل العماني.
 
ونقلت رويترز عن المتحدث باسم شركة تنمية نفط عمان سعيد ألبوسعيدي قوله إن "منشأة ميناء الفحل التصديرية بخير ولن نقوم بتحميل أي نفط بسبب عدم قدرة أي سفن على الرسو بسبب سوء الأحوال الجوية". وأضاف أن "آخر شحنات جرى تحميلها أمس".
 
كما قال المتحدث باسم شركة عمان للغاز الطبيعي المسال ناصر الكندي إنه يجري إغلاق خطوط إنتاج الغاز الطبيعي المسال في السلطنة كإجراء وقائي, مشيرا إلى عدم وقوع أضرار بالمنشآت.
 
كما أشار إلى إغلاق خط إنتاج أمس, وقال إن الشركة لا تتوقع التخلف عن تسليم أي شحنات.
 
يشار إلى أن عمان تنتج حوالي 850 ألف برميل يوميا من النفط ويتم تصدير الخام عبر ميناء الفحل قرب العاصمة مسقط.
 
تراجع الإعصار
وكان الإعصار الاستوائي فيت قد ضرب ساحل سلطنة عمان أمس الخميس بعد أن ضعفت قوته ونزل من الفئة الرابعة الخطيرة إلى الفئة الثانية.
 
ويتوقع أن يتحرك الإعصار إلى الشرق من الخليج ومضيق هرمز الذي تعبره سفن تحمل نحو 17 مليون برميل نفط يوميا أي 40% من شحنات النفط البحرية في العالم, بما قد يعوق حركة الشحن من الخليج تجاه المحيط الهندي
ويتوقع خبراء الأرصاد بعمان أن يشعر سكان العاصمة بآثار الإعصار يومي الجمعة والسبت.
 
وفي هذا الصدد قال المسؤول بالأرصاد الجوية العمانية علي اليعربي إن الإعصار وصل إلى الدرجة الثانية عند وصوله إلى جزيرة مصيرة بسرعة رياح بلغت 150 كيلومترا في الساعة وارتفاع أمواج وصل إلى ثمانية أمتار.
 
وذكر أن الأراضي العمانية بالمنطقة الشرقية تشهد رياحا أبطأ بلغت 85 كيلومترا في الساعة ومن المتوقع أن تنخفض سرعتها يوم السبت مع ابتعادها عن عمان.
 
في هذه الأثناء أمرت الحكومة الشرطة والقوات الجوية بإجلاء السكان من مناطق في شرقي عمان, حيث بدأ بالفعل إجلاء مئات الأشخاص أغلبهم من جزيرة مصيرة, خلال الساعات الماضية.
 
كما ألغت شركة الطيران الوطنية رحلتين جويتين, لاستخدام الطائرات في عمليات الإجلاء من جزيرة مصيرة قبالة الساحل الشرقي والتي توجد فيها عدة قرى وقاعدة للقوات الجوية العمانية.
 
باكستان والهند
ويتوقع خبراء الأرصاد أن يكتسب فيت قوة في شمال المحيط الهندي كعاصفة استوائية ويتحرك صوب باكستان والهند, حيث يجرى بالفعل إجلاء عشرات الآلاف من السكان.
 
وتوقع المتحدث باسم البحرية الباكستانية في كراتشي سلمان علي أن يتأثر بالإعصار نحو خمسين ألف شخص في السواحل الباكستانية.
 
وتوقع مسؤولون في باكستان أن تتأثر كراتشي ومنطقة ثاتا الساحلية القريبة المجاورة ومناطق شاسعة من إقليم بلوشستان.
 
وفي الهند أعلنت إدارة الأرصاد الجوية أن الإعصار سيتحرك ببطء في الاتجاهين الشمالي الغربي والشمالي على مدار الأربع والعشرين ساعة المقبلة, معتبرة أن "الإعصار يظهر إشارات الضعف".

المصدر : الجزيرة + وكالات