الإعصار "فيت" يقترب وعمان تتأهب
آخر تحديث: 2010/6/3 الساعة 19:38 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/3 الساعة 19:38 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/21 هـ

الإعصار "فيت" يقترب وعمان تتأهب


واصل الإعصار المداري "فيت" تحركه اليوم في بحر العرب باتجاه سواحل عمان وسط استعدادات عمانية لتقليل أضراره ورفع حالة التأهب له إلى درجة البرتقالي.

وقالت الأرصاد الجوية العمانية، في بيان لها اليوم، إن مركز الإعصار يقع غرب بحر العرب على مسافة 180 كيلومترا عن ولاية مصيرة، وتبلغ سرعة الرياح المصاحبة له 180 كلم/ساعة.

وأضافت الأرصاد أن الإعصار سيضرب مصيرة خلال 24 ساعة، وأنه سيؤثر على المنطقة الشرقية والوسطى في السلطنة، ومن المحتمل أن يمتد تأثيره إلى العاصمة مسقط  والمناطق الداخلية اعتبارا من مساء اليوم الخميس حتى السبت المقبل.

وتوقع المسؤول في الأرصاد الجوية العمانية أحمد الحارثي أن يشعر سكان العاصمة غدا الجمعة بالإعصار، مشددا على أن تأثيره سيكون أضعف.

وكانت اللجنة الوطنية للدفاع المدني قد استمعت إلى شرح من الأرصاد الجوية عن مسار الإعصار خلال اجتماع عقد اليوم في مسقط، وقررت رفع درجة الاستعداد للون البرتقالي.

وحثت اللجنة العمانيين على تجنب الأماكن المنخفضة وعدم الخروج من المنازل أثناء هطول الأمطار التي تساقطت اليوم على سواحل البلاد، كما حذرت من المجازفة بعبور الأودية أو النزول إلى البحر.

صورة بالأقمار الصناعية تظهر تحرك الإعصار فيت باتجاه سواحل عمان المطلة على بحر العرب (الفرنسية) 
درجة رابعة
ويصنف فيت عاصفة من الدرجة الرابعة، وقال موقع "تروبيكال ستورم ريسك" إن من المقرر أن يصل فيت إلى جزيرة مصيرة كإعصار من الفئة الثالثة لكنه سيتراجع إلى الفئة الثانية مع وصوله إلى اليابسة العمانية ليعود ويكتسب قوة في شمال المحيط الهندي كعاصفة استوائية ويتحرك صوب باكستان.

وفي إطار الإجراءات الاحترازية من أضرار فيت قام سلاح الجو العماني والشرطة وطيران عمان بإجلاء المواطنين من ولاية مصيرة إلى أماكن أكثر أمنا. وأشار ناطق باسم هيئة الدفاع المدني إلى أنه تم إجلاء المئات وأن آخرين رفضوا مغادرة أماكنهم.

وأوضح متحدث باسم وزارة السياحة أن كل الفنادق الواقعة على الساحل الشرقي تم إخلاؤها وتم نقل سكان مصيرة إلى أماكن آمنة.

وكان متحدث باسم الخطوط الجوية العمانية أعلن أنه تقرر إلغاء رحلتين متجهتين إلى رأس الخيمة وأبو ظبي اليوم بهدف تسيير رحلات لإجلاء سكان مصيرة إلى مناطق أخرى أكثر أمنا.

العمانيون هرعوا إلى المتاجر لشراء أغذية وتخزينها استعدادا للإعصار فيت (الفرنسية)
تحضيرات باكستانية
وفي باكستان قامت السلطات بإجلاء نحو ألف شخص وهي تستعد لإجلاء المزيد. وقال المتحدث باسم البحرية الباكستانية في كراتشي  سلمان علي إنه في أسوأ الأحوال يمكن أن يتأثر بالإعصار نحو 50 ألفا في السواحل الباكستانية.

وكان من المتوقع في بادئ الأمر أن يتحول فيت إلى عاصفة من الفئة الخامسة، وهي أشد الفئات وتصل سرعة الرياح فيها إلى أكثر من 251 كلم/الساعة.

يشار إلى أن الإعصار غونو ضرب عمان عام 2007 وخلف وراءه 49 قتيلا في هذا البلد وخسائر بالمليارات وأودى كذلك بحياة 7 آخرين لدى وصوله إلى إيران.

المصدر : وكالات