عباس رفض التمديد للجنة المصالحة
آخر تحديث: 2010/6/28 الساعة 15:58 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/28 الساعة 15:58 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/17 هـ

عباس رفض التمديد للجنة المصالحة

عباس رفض منح اللجنة مزيدا من الوقت (الفرنسية-أرشيف)
الجزيرة نت-خاص

قالت مصادر فلسطينية موثوقة للجزيرة نت إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس رفض منح لجنة المصالحة الوطنية التي شكلها برئاسة الاقتصادي منيب المصري تفويضاً مفتوحاً للاستمرار بمهمتها لإنهاء الانقسام الداخلي.
 
وقالت المصادر التي اشترطت عدم كشف هويتها إن عباس رفض محاولات اللجنة للحصول على مزيد من الوقت والتفويض، بعدما طرحت اللجنة أفكاراً "أغضبت القاهرة ثم عباس".
 
وأشارت المصادر إلى أن اللجنة أعلنت حل نفسها في 19 الشهر الجاري رداً على رفض الوسيط المصري العلني -عبر تصريحات لوزير الخارجية أحمد أبو الغيط- القبول بورقة التفاهمات الفلسطينية، ورفض منحها مزيداً من الوقت.
 
وأشارت المصادر إلى أن أعضاء اللجنة "سيعملون بشكل منفصل بعيداً عن الإطار الذي حدده عباس وسيسعون لإبرام ورقة تفاهمات داخلية وكذلك عبر الضغط الشعبي لإتمام المصالحة الوطنية الفلسطينية".
 
وقال عضو اللجنة هاني المصري للجزيرة نت إن اللجنة كانت مقيدة بحكم أن لديها تفويضاً من الرئيس محمود عباس، مؤكداً أنهم لا يريدون تحميل عباس ما لا يحتمل.
 
وأوضح المصري أن أعضاء اللجنة سيحاولون التحرك بشكل منفصل عن الوفد الرئاسي عبر الضغط الشعبي وغيره من أجل الوصول للمصالحة، مؤكداً أن أحد أسباب عدم النجاح في مهمة الوفد هو رفض أطراف عربية ودولية لورقة التفاهمات بين حماس وفتح.
 
من جهته قال عبد الرحيم ملوح -نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- للجزيرة نت إن اللجنة انتهى تكليفها رسمياً في 19 الشهر الجاري لأنها كانت ضمن فترة زمنية محددة أوضحت بالمرسوم الرئاسي.
 
ونبه إلى أن المصالحة لا تنتظر جهود لجنة رئاسية أو لجان أخرى، بل تحتاج إلى إرادة سياسية وتوافق داخلي، مؤكداً استمرارهم في السعي للوصول إلى ورقة تفاهمات داخلية يمكن أن تقدم حلاً لملاحظات الفصائل على الورقة المصرية.
 
وأوضح ملوح أنهم خلال الأيام القادمة سيعقدون لقاءات لمناقشة آفاق وأفكار يمكن أن تساهم في إتمام المصالحة.
المصدر : الجزيرة

التعليقات