مدير عمليات الأونروا في قطاع غزة جون كينغ حذر من استمرار الحصار (الجزيرة نت)

رأى مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في قطاع غزة جون كينغ أن من المخجل بعد مرور أربع سنوات من الحصار استمرار اعتماد أكثر من 800 ألف لاجئ من سكان القطاع على المساعدات الدولية التي تقدم لهم من أجل عيش حياة كريمة.
 
واعتبر كينغ أن الاهتمام السياسي الدولي بإنهاء الحصار المفروض علي القطاع غير كاف ويجب أن يترجم على أرض الواقع بتوفير كافة سبل الحياة للفلسطينيين.
 
وأشار كينغ خلال مؤتمر صحفي عقده في غزة ظهر اليوم، إلى أن أهالي القطاع يعتمدون على المساعدات الإنسانية بشكل رئيسي, مطالبا المجتمع الدولي بإنهاء كامل وشامل لحصار قطاع غزة "اللاإنساني واللاشرعي". كما رحب بأي خطوة إيجابية من شأنها إنهاء حصار غزة بشكل كامل وليس تخفيفه.
 
وعن المساعدات التي تلقتها الأونروا من الجهات الممولة لدعم القطاع، قال كينغ إن "المملكة العربية السعودية أصبحت رئيسا للجنة الاستشارية للأونروا لدورها البارز في تقديم المساعدات والتبرعات وإنهاء حصار على قطاع غزة".
 
وأشار إلى أن الأونروا تلقت 2 مليون دولار من السعودية لشراء الطحين للفئات الأكثر فقرا في غزة.
 
من جهته أكد الناطق الإعلامي باسم الأونروا عدنان أبو حسنة أن ترؤس السعودية للجنة الاستشارية للأونروا شيء مهم, قائلا إن المملكة تحرص دائما على الإيفاء بالتزاماتها وتقديم التبرعات.
 
وقال أبو حسنة للجزيرة نت إن "السعودية من أهم المانحين العرب في تقديم المساعدات الطارئة لأن 80% من سكان القطاع يعتمدون على المساعدات الإنسانية".

المصدر : الجزيرة