جرحى بمواجهات في حي سلوان
آخر تحديث: 2010/6/27 الساعة 22:15 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/27 الساعة 22:15 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/16 هـ

جرحى بمواجهات في حي سلوان

مواجهات بين فلسطينيين والاحتلال الإسرائيلي في سلوان أبريل الماضي (الفرنسية-أرشيف)

عوض الرجوب-الخليل  
     
أصيب نحو عشرين فلسطينيا بجروح، غالبيتها حالات اختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع، في مواجهات الليلة الماضية بين شبان فلسطينيين، وقوات الاحتلال الإسرائيلية في بلدة سلوان بالقدس المحتلة.
 
وقال رئيس قسم المخطوطات في المسجد الأقصى ناجح بكيرات إن المواجهات وقعت قرب خيمة اعتصام نصبها سكان الحي ضد قرار إسرائيل بهدم عشرات المنازل بالحي الفلسطيني.
 
وفي بلدة صور باهر أُعلن الليلة الماضية عن أسبوع تضامني مع أربعة نواب مقدسيين، من كتلة التغيير والإصلاح التابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) قررت إسرائيل إبعادهم خارج المدينة المقدسة.
 
وقال بكيرات إن الأسبوع التضامني بدأ بمسيرة شعبية انطلقت من المسجد العمري وانتهت إلى ديوان آل عطون، حيث جدد المواطنون رفضهم قرار الإبعاد ومنحوا ثقتهم مجددا للنواب المنتخبين، وطالبوهم بعدم الرضوخ للقرار الإسرائيلي.

ونقل عن النائب محمد أبو طير رفضه الخروج من القدس رغم انتهاء مهلة منحت له لمغادرتها، وقال إن الفعاليات محاولة لتعزيز صمود المقدسيين ورفضٌ لمحاولات ترحيلهم.
 
من جهة أخرى أطلق نادي الأسير الفلسطيني نداء لإنقاذ حياة أسير مصاب بكسور في فقرات العمود الفقري ومعالجته.
 
وقال مدير نادي الأسير في الخليل أمجد النجار، إن الأسير ماهر الرجوب (33 عاما) تعرض للضرب خلال اعتقاله قبل نحو شهر، ثم أصيب بكسر في الفقرة الرابعة من العمود الفقري، وانفصال بين فقرتين أخريين بعد سقوطه داخل سيارة الاعتقال، ثم أغمي عليه.
 
وقال للجزيرة نت إن الرجوب كان يعاني قبل اعتقاله من غضروف في الظهر، وتفاقمت معاناته خلال توقيفه في معسكر عتصيون بين الخليل وبيت لحم، حيث لم يقدم له العلاج اللازم.
 
وطالب النجار بمعاملة الأسرى المرضى -على الأقل- وفق قوانين إدارات السجون التي تحدد لهم معاملة خاصة، وتنص على نقلهم إلى المستشفيات بسيارات خاصة ومجهزة بالأدوات الطبية.
المصدر : الجزيرة