معبر العوجة أغلق بعد أن وصله هجوم بدو سيناء (الجزيرة-أرشيف) 

تجددت الاشتباكات بين بدو سيناء والأمن المصري صباح اليوم في منطقة وادي العمرو حيث هاجم البدو معبر العوجة مما أدى إلى إغلاقه وذلك رداً على دهم الشرطة المصرية منازلهم ضمن حملة بدأتها منذ أيام لضبط من وصفتهم بالخارجين عن القانون. وقد أدت هذه المواجهات إلى وقوع إصابات في صفوف الطرفين.
 
وقالت مراسلة الجزيرة في القاهرة إن قوات الأمن نظمت حملة منذ منتصف الأسبوع الماضي للقبض على مجموعة من المطلوبين بينهم شخص يدعى سالم أبو لافي الذي هربه مسلحون في فبراير/شباط الماضي من سيارة الترحيلات التابعة لوزارة الداخلية.
 
وتتهم قوات الشرطة (أبو لافي) ومجموعة أخرى معه بحيازة أسلحة والاتجار بها بما يمثل خطرا على المنطقة والمصالح الحيوية فيها بحسب الشرطة.
 
وأضافت المراسلة أن قوات الأمن أوقفت حملتها يوم الجمعة حتى حصلت على تعزيزات وبدأت عملياتها صباح اليوم وتنتهي عند الغروب.
 
وأشارت المراسلة إلى أن البدو يتهمون قوات الأمن بنقض اتفاق مبرم معهم منذ عام 2004 ويقضي بأن يطلبوا من شيوخ القبائل تسليم المطلوبين دون مداهمات، وهو ما لم يحصل حسب بدو سيناء، إذ هاجمت الشرطة مناطقهم عشوائيا مما أدى إلى مصرع عدد كبير من المواشي وتخريب خزانات المياه.
 
وأضافت مراسلة الجزيرة أن البدو يقولون إن هذا الأمر دفعهم إلى مهاجمة قوات الأمن والشاحنات المتجهة إلى معبر العوجة القريب من وادي العمرو بل والهجوم على الموقع نفسه صباح اليوم.

المصدر : الجزيرة