بري: أفضل رد على تهديدات إسرائيل الإسراع بالتنقيب والبدء في إسناده للشركات المتخصصة (الجزيرة-أرشيف)

رفض رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري التهديدات الإسرائيلية بشأن السيطرة على حقول الغاز في شرق البحر المتوسط.

وقال بري إن من حق لبنان الإفادة بشكل كامل من الثروة في حقلي النفط والغاز، وشدد على أن أفضل رد على التهديدات الإسرائيلية بشأن التنقيب عن الغاز يكمن بالإسراع في قانون التنقيب والبدء في إسناده للشركات المتخصصة.

وفي وقت سابق قال بري إن إسرائيل تتجاهل حقيقة أن الحقل يمتد بحسب الخرائط إلى المياه الإقليمية اللبنانية، ودعا الحكومة إلى تعجيل التنقيب عن النفط والغاز في المياه الإقليمية، محذرًا من أن تستولي إسرائيل على حقوق لبنان في حقول الغاز في البحر المتوسط.

وكان المدير العام لمنشآت النفط سركيس حليس قد أكد في وقت سابق أن لبنان سيتعامل بجدية مع تهديدات إسرائيل باستخدام القوة للسيطرة على حقول الغاز الكامنة شرق البحر المتوسط.

وقد هدد وزير البنى التحتية الإسرائيلي عوزي لنداو باستخدام القوة للسيطرة على حقول الغاز التي اكتشفت شرقي البحر الأبيض المتوسط، وذلك ردا على تصريحات لبنانية بأن جزءا من هذه الحقول يقع في مياه لبنانية.

وقال لنداو لصحيفة بلومبرغ الاقتصادية إن "الحقول المكتشفة تقع في المياه الإسرائيلية فقط"، ردا على رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه برّي الذي قال إن جزءا من هذه الحقول يقع في مياه لبنانية.

وكانت شركة نوبل للطاقة -التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرًّا لها- قد أعلنت مطلع الشهر الحالي عن اكتشاف حقل ضخم للغاز في منطقة امتياز لها في البحر المتوسط يحوي 122 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي و1.7 مليار برميل نفط.

ورغم أن معظم هذه الاكتشافات تقع في المياه الدولية، فإن إسرائيل أعلنت أنها تعود لها. وقال وزير المالية يوفال شتاينتس إنها "ملك لشعب إسرائيل". 

يشار إلى أنه سبق أن تمت تسوية بين إسرائيل وقبرص بشأن الحقول التي تقع في المياه الدولية المشتركة حيث إن مساحة واسعة من موقع الاكتشاف تقع في المياه القبرصية, إلا أنه لا يمكن التوصل لتسوية مماثلة مع لبنان لعدم وجود علاقات دبلوماسية بين الجانبين، هذا إضافة إلى الحقول المكتشفة في المياه الإقليمية لقطاع غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات