مظاهرة في الضالع احتجاجا على قصف القوات الحكومية للمدينة (الفرنسية-أرشيف)

قتل جندي يمني وجرح آخر بكمين نصبه مسلحون لقافلة عسكرية يمنية في الضالع جنوب اليمن الثلاثاء.

وقال مسؤول محلي يمني إن الكمين استهدف قتل ضابط برتبة عقيد، وهو الضابط في الاستخبارات العسكرية محمد عبد الوالي ثوابة، لكنه نجا من الهجوم دون أن يصاب بأذى.

وأشارت مصادر محلية في محافظة الضالع إلى أن اشتباكات عنيفة اندلعت إثر الحادث بعد محاصرة مسلحين من الحراك الجنوبي لموقع عسكري غربي المحافظة، مما أدى إلى جرح ثلاثة أشخاص. وأضافت هذه المصادر للجزيرة أن قوات الأمن تحاول إنهاء الحصار المفروض على الموقع.

وجاء الهجوم بعد مرور يومين على مقتل ضابطين وعضوين من الحراك الجنوبي في إطلاق نار، بعدما نصب مسلحون كمينا لسيارة عسكرية في الضالع.

كما يأتي بعد أيام معدودة من اتفاق الحكومة وقوى الحراك على إنهاء حصار الضالع المستمر منذ عدة أسابيع، مع تعهد الحكومة بإزالة حواجز الطرق وموافقة قوى الحراك على سحب مسلحيها من النقاط الإستراتيجية.

وتصاعدت الاشتباكات بين الجيش ومسلحين من الحراك الجنوبي في الأشهر الأخيرة حيث سقط قتلى في الجانبين.

المصدر : الجزيرة + وكالات