مظاهرة بالبصرة تطالب بالكهرباء
آخر تحديث: 2010/6/20 الساعة 06:59 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/20 الساعة 06:59 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/9 هـ

مظاهرة بالبصرة تطالب بالكهرباء

المتظاهرون طالبوا الحكومة بوضع حد لانقطاع التيار الكهربائي (رويترز)

تظاهر آلاف في البصرة جنوب العراق احتجاجاً على تردي الخدمات وخاصة انقطاع التيار الكهربائي، فيما شهدت البلاد أعمال عنف أشدها هجومان شمال وشرق بغداد أسفرا عن مقتل سبعة أشخاص.
 
ورفع المتظاهرون لافتات تطالب الحكومة العراقية بتوفير الطاقة الكهربائية ومياه الشرب بعد أن وصلت ساعات الانقطاع نحو 18 ساعة في اليوم، في ظل ارتفاع كبير في درجات الحرارة تجاوز 45 درجة مئوية.
 
ورشق المتظاهرون مباني المحافظة بالحجارة والزجاجات الفارغة، وقد ردت قوات مشتركة من الجيش والشرطة عليهم بإطلاق الرصاص، مما أدى إلى مصرع شخص وجرح اثنين آخرين.

وكان وزير الكهرباء العراقي قد تعهد بزيادة ساعات إمدادات الكهرباء اعتبارا من منتصف الشهر الحالي إلى 12 ساعة يوميا، إلا أنه لم يف بوعده وهو ما أثار سخطا شعبيا.

وتعد مدينة البصرة ثاني أكبر مدينة عراقية من حيث عدد السكان وأغنى مدن العراق لكنها تعيش في وضع اقتصادي صعب وانعدام للخدمات بشكل لافت، على الرغم من أن المدينة تطفو على بحر من البترول فضلا عن كونها المنفذ التجاري الوحيد شمالي الخليج.
 
قتلى وجرحى
ومن جهة أخرى قالت مصادر أمنية عراقية إن سبعة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب نحو 20 آخرين بجروح في هجومين منفصلين بصواريخ وعبوات ناسفة شمال بغداد وشرقها الليلة الماضية.
 
وفي حادث آخر قتل ثلاثة من عناصر "الصحوة" عندما أطلق مسلحون النار على نقطة تفتيش جنوب العاصمة العراقية بغداد.
 
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع في منطقة جبلة على بعد 65 كلم إلى الجنوب من بغداد, لكن الشرطة عادة ما توجه الاتهام لعناصر تقول إنها تابعة لتنظيم القاعدة.
 
ومن ناحية أخرى عثرت الشرطة العراقية على جثة رجل مصابة بعيارات نارية ومكبلة اليدين, وذلك جنوب كركوك على بعد 250 كلم شمال بغداد.
 
كما قالت الشرطة إن قنبلة مزروعة في سيارة أصابت ثلاثة أشخاص في حي الحارثية غربي بغداد يوم الجمعة، فيما انفجرت قنبلة مزروعة على الطريق أصابت اثنين من المدنيين في حي السيدية جنوب غربي بغداد الجمعة، وانفجرت قنبلة ثانية عندما وصلت الشرطة إلى نفس الموقع, فأصيب خمسة من عناصرها.
المصدر : وكالات

التعليقات