عمان تستعد لتجنب الأضرار التي نجمت عن الإعصار غونو عام 2007 (الفرنسية-أرشيف)
 
تتأهب سلطنة عمان بحذر لمواجهة إعصار مداري يسمى "فيت" يتمركز على خط عرض 17.7 درجة شمالا وخط طول 60.5 درجة شرقا غرب بحر العرب ويبعد عن جزيرة مصيرة العمانية حوالي 360 كيلومترا.

وأوضحت المديرية العامة للأرصاد والملاحة الجوية العمانية في بيان حصلت الجزيرة نت على نسخة منه، أن سرعة الرياح لمركز الإعصار تقدر بحوالي 150 كلم في الساعة، وأنه يتحرك في الاتجاه الشمالي الغربي بسرعة 12 كلم في الساعة باتجاه سواحل المنطقة الشرقية العمانية خلال الساعات الـ24 القادمة.

وأشار البيان إلى أن التوقعات لا تزال تشير إلى تغير حركة مركز الإعصار لاحقا نحو الشمال الشرقي باتجاه السواحل الهندية الباكستانية، وأن من المحتمل أن تمتد السحب الركامية المصاحبة للإعصار لتؤثر على جزيرة مصيرة العمانية والمناطق الساحلية الممتدة من رأس مدركة إلى رأس الحد.
 
رأس الحد
وتوقع رئيس قسم خدمات الأرصاد والإعلام بالمديرية العامة للأرصاد العمانية حامد البراشدي في اتصال مع الجزيرة نت أن تتأثر المناطق الساحلية العمانية من رأس مدركة حتى رأس الحد بأمطار رعدية غزيرة ورياح عاصفة وذلك نتيجة لمرور مركز الإعصار من سواحل السلطنة.

"
دعا رئيس قسم الإعلام بالأرصاد حامد الراشدي الصيادين ومرتادي البحر لعدم المخاطرة بركوب البحر خصوصا في سواحل السلطنة المطلة على بحر العرب
"
وأشار إلى أنه رغم أن التنبؤات تشير إلى انحراف سير الإعصار إلى الجهة الشمالية الغربية باتجاه سواحل باكستان وشمال الهند، فإن ما دعا إلى إصدار إنذارات توعيوية هو تطور الإعصار المداري ضمن المياه الإقليمية للسلطنة حيث إن حركته نحو الشمال الغربي في اتجاه السواحل العمانية تزيد من فرصة تأثير السحب الركامية على جزيرة مصيرة والمناطق الساحلية.

كما أكد على وجود تنسيق مستمر مع اللجنة الوطنية للدفاع المدني بشرطة عمان السلطانية من أجل ضمان حماية المواطنين والمقيمين، داعيا الصيادين ومرتادي البحر لعدم المخاطرة بركوب البحر خصوصا في سواحل السلطنة المطلة على بحر العرب، مشيرا إلى أن هناك توجيهات من الجهات المختصة بإخلاء جزيرة مصيرة من السكان لحمايتهم.
 
أوجه الشبه
وعن وجه الشبه بين "فيت" و"غونو"، قال البراشدي إن غونو 2007 كانت مساراته واضحة منذ البداية بأنه يتجه نحو سواحل سلطنة عمان، غير أن الإعصار فيت تشير معظم التنبؤات العددية بشأنه إلى أن مساره متجه نحو باكستان وشمال الهند، ورغم ذلك أصدرنا إنذارات توعوية.

ومعلوم أن الإعصار غونو ضرب سواحل عمان في يونيو/حزيران 2007 وخلف وراءه دمارا هائلا شمل مسقط وأكثر من 20 ألف منكوب إضافة إلى 47 قتيلا.

وفي تصريح للمفتش العام للشرطة والجمارك الفريق مالك المعمري بثه التلفزيون العماني عصر اليوم الأربعاء أشار إلى أن الحالة الجوية المتوقعة تشبه تقريبا الأجواء المناخية لغونو التي تعرضت لها السلطنة عام 2007 وأنه تم اتخاذ كافة الترتيبات اللازمة لمواجهتها.

المصدر : الجزيرة