الشرطة اليمنية تحرس موقعا في صنعاء استهدفته القاعدة في وقت سابق
(رويترز-أرشيف)

قتل عشرة أشخاص في هجوم نفذه صباح اليوم مسلحون مجهولون على مبنى الأمن السياسي (الاستخبارات) في عدن جنوبي اليمن.

ونقل مراسل الجزيرة في اليمن عن شهود عيان ومصادر محلية في عدن قولها إن المسلحين استخدموا قاذفات آر بي جي والرشاشات والقنابل اليدوية في الهجوم، الذي لم تتضح دوافعه بعد.

وقد أعقب الهجوم اشتباك بين المسلحين وحراس المبنى الذي طوقته قوات الأمن.

وحسب مراسل الجزيرة فإن الهجوم ربما كان يستهدف إطلاق معتقلين في مقر المركز الذي جرت مهاجمته.

ويأتي هذا الهجوم غداة توعد تنظيم القاعدة في جزيرة العرب بـ"إحراق الأرض تحت أقدام" الرئيس اليمني علي عبد الله صالح، على حد تعبير التنظيم، وذلك ردا على ما وصفه بالعدوان على نساء وأطفال وادي عبيدة في محافظة مأرب، شرقي البلاد.

المصدر : الجزيرة