أيمن طه قال إن الأفكار تتعلق بالتوافق الفلسطيني على الملاحظات (الجزيرة)
أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن السلطة الفلسطينية والقاهرة وافقتا مبدئياً على أفكار ومقترحات قدمها رئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية لإتمام المصالحة الفلسطينية والتوقيع على الورقة المصرية.
 
وقال القيادي في حماس أيمن طه للجزيرة إن هذا المقترح كان مخرجاً للأزمة الراهنة بخصوص المصالحة الوطنية، وهو في مضمونه يتعلق بالتوافق الفلسطيني/الفلسطيني أولاً على الملاحظات، ومن ثم التوقيع على الورقة المصرية.
 
وأوضح أن هنية أبلغ من جانب الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أن هذا المقترح تمت الموافقة عليه من القيادة المصرية، ومن الرئيس محمود عباس، و"لذلك نحن بصدد البدء في خطوات عملية، تتضمن خروج هذا التوافق إلى حيز التنفيذ".
 
ومن جهته أوضح القيادي في الحركة إسماعيل رضوان أن الأفكار المطروحة ترتكز على التوصل لتفاهم فلسطيني/فلسطيني على الخلافات الحالية والملاحظات على الورقة المصرية، بحيث يتم التوقيع على هذا التفاهم إلى جانب التوقيع على الورقة المصرية، ويصبح التفاهمان مرجعية عملية للمصالحة وتنفيذها.
 
وأشار إلى وجود العديد من الأفكار والرؤى للخروج من مأزق تعطل المصالحة في الورقة المصرية، مبيناً أن هذه الأفكار طرحت خلال اللقاء بين هنية وعمرو موسى، إضافة إلى أفكار طرحت من خلال وسطاء بين الطرفين.
 
ورفض رضوان تقديم المزيد من التوضيح عن طبيعة هذه الأفكار ومدى موافقة الأطراف عليها، مشيراً إلى أن قيادة حركته لا تزال تدرس هذه الأفكار كما هو الأمر بالنسبة لباقي الأطراف، وهو ما يعني أنه لا جديد فعليا، وأن الأمر الحقيقي حتى الآن هو هذا الحراك في موضوع الأفكار.

المصدر : الجزيرة,يو بي آي