الآلاف يتظاهرون بالبصرة لتردي الخدمات
آخر تحديث: 2010/6/19 الساعة 13:51 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/19 الساعة 13:51 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/8 هـ

الآلاف يتظاهرون بالبصرة لتردي الخدمات

المتظاهرون طالبوا بإقالة وزير الكهرباء ومحافظ البصرة (رويترز)

قتل مدنيان وأصيب ثلاثة آخرون برصاص قوات حكومية عراقية تصدت لمتظاهرين غاضبين كانوا يحتجون على تردي أزمة الكهرباء بمدينة البصرة جنوبي البلاد.

ورفع المتظاهرون –الذين طالبوا بإقالة المحافظ ووزير الكهرباء- لافتات تطالب السلطات المحلية وحكومة بغداد بتوفير الطاقة الكهربائية ومياه الشرب، وكتب على إحداها "لا نريد النفط. نريد الكهرباء والماء).

ووصلت ساعات انقطاع الكهرباء بالمدينة نحو 18 ساعة في اليوم، في ظل ارتفاع كبير في درجات الحرارة قاربت خمسين درجة مئوية.

ورشق المتظاهرون مباني المحافظة بالحجارة والزجاجات الفارغة، وقد ردت قوات مشتركة من الجيش والشرطة عليهم بإطلاق الرصاص، مما أدى إلى مصرع شخصين وجرح ثلاثة آخرين.

وكان وزير الكهرباء العراقي قد تعهد بزيادة ساعات إمدادات الكهرباء اعتبارا من منتصف الشهر الحالي إلى 12 ساعة يوميا إلا أنه لم يف بوعده وهو ما أثار سخطا شعبيا.

ووصف بيان نشره موقع إلكتروني لحركة تحرير الجنوب المظاهرات بأنها "انتفاضة قد بدأت" ولكنها "لن تنتهي إلا بإسقاط المفسدين الذين سرقوا أموال العراق"، وطالبت بـ"إسقاط الحكومة الفاسدة والمسؤولين الفاسدين الذين ربوا كروشا كبيرة على حساب الفقراء".

وتعد مدينة البصرة ثاني أكبر مدينة عراقية من حيث عدد السكان وأغنى مدن البلاد في إنتاج النفط الخام، لكنها تعيش أوضاعا اقتصادية صعبة في ظل انعدام كبير للخدمات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات