الأسد يخطب في مؤتمر للأحزاب العربية في دمشق العام الماضي (الفرنسية-أرشيف)
قال الرئيس السوري بشار الأسد إن الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية نهاية الشهر الماضي زاد احتمالات الحرب في الشرق الأوسط، وإن بنيامين نتنياهو يقود "حكومة مهووسة بإشعال الحرائق".
 
وقال في لقاء تلفزيوني مع بي بي سي اليوم إن الهجوم على أسطول الحرية، الذي انتهى بمقتل تسعة أتراك "دمر كل فرصة لتحقيق السلام في المستقبل القريب".
 
وبررت إسرائيل مقتل المتضامنين التسعة -وكلهم أتراك- بقولها إن الكوماندوز الذين أُنزلوا فوق السفينة تعرضوا لهجوم بالعصي والسكاكين، لكنها قبلت لجنة لتقصي الحقائق من خمسة أشخاص بينهم أجنبيان.
 
وقال الأسد إن بلاده لم تكن ترى في حكومة نتنياهو شريكا حتى قبل الهجوم على أسطول الحرية، فالأمر يتعلق بحكومة "مختلفة عن أية حكومة سابقة"، ووصفها بحكومة "مهووسة بإشعال الحرائق".
 
وعندما سئل عن ما إذا كان الهجوم على أسطول الحرية زاد احتمالات الحرب في الشرق الأوسط؟ أجاب "بالتأكيد بالتأكيد".
 
ونفى الرئيس السوري في اللقاء أن تكون بلاده تزود حزب الله بالأسلحة.

المصدر : وكالات