"الأقصى" تستنكر قرار وقف بثها
آخر تحديث: 2010/6/15 الساعة 23:54 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/15 الساعة 23:54 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/4 هـ

"الأقصى" تستنكر قرار وقف بثها

 
استنكرت قناة الأقصى الفضائية التي تبث من غزة قرار المجلس الأعلى للبث التلفزيوني والإذاعي في فرنسا وقف بثها عبر الأقمار الاصطناعية بحجة ترويجها للكراهية، معتبرة الخطوة قرارا سياسيا وغير قانوني.
 
وقد اعتصم عشرات الصحفيين والمتضامنين مع فضائية الأقصى أمام مقر المركز الثقافي الفرنسي في غزة الثلاثاء لمطالبة مجلس البث الفرنسي بالتراجع عن قراره.
 
وكانت إدارة قناة الأقصى قالت في وقت سابق إنها تلقت إشعارا من إدارة القمر الصناعي نورسات بوقف بثها خلال الساعات القادمة، وأكدت أنها ستقوم بما في وسعها لوقف القرار الذي اتخِذ بطلب من المجلس الفرنسي للإعلام السمعي والبصري بدعوى أنها تحرّض على الكراهية.
 
وعن خلفية صدور القرار، قال مدير القناة حازم الشعراوي للجزيرة إن هذا القرار سبق أن تم تداوله أكثر من مرة في الكونغرس الأميركي بعد نجاح القناة في فضح الجرائم الصهيونية، وكذلك نجاحها في صناعة حملة شعبية وتعاطف شعبي مع القدس، مشيرا إلى أن التلفزيون الإسرائيلي حذر من خطورة الدور الذي تقوم به القناة وتحريضها على الثورة.

وأضاف الشعراوي أن الدعوات لإصدار هذا القرار تجددت بعد نجاح القناة مؤخرا في فضح جرائم الاحتلال ضد أسطول الحرية، وما ترتب عن ذلك من هبوط أسهم إسرائيل في المجتمع الدولي، مشيرا إلى أن اللوبي الصهيوني ضغط على مالكي القمر نورسات لوقف بث القناة.
 
وحول الخطوات التي ستتخذها القناة لمواجهة هذا القرار، قال الشعراوي إن مالكي القناة يعولون على الشارع العربي وعلى النخب الفكرية والمثقفة العربية للتصدي له، كما يعولون على عدول فرنسا عن قرارها وتحميلها المسؤولية عنه، مشيرا إلى أنهم جاهزون للتعاطي مع القرار وتأكيد عدم وجود أي أخطاء في البث، وأن الأمر مبيت وتم اتخاذه بسبب ضغوط اللوبي الصهيوني.
 
وكان الاتحاد الأوروبي قد طالب فرنسا بالعمل الفوري لإيقاف بث فضائية الأقصى، بذريعة أن الفضائية تخالف قوانين البث الأوروبية، حيث بررت الحكومة الفرنسية خطوتها هذه بأن برامج فضائية الأقصى تُحرِّض على الكراهية والعنف بخلفية دينية.

يشار إلى أن وزارة الخزانة الأميركية كانت قد قررت أيضا فرض عقوبات على فضائية الأقصى بذريعة علاقتها بحركة المقاومة الإسلامية (حماس).
 
المصدر : الجزيرة

التعليقات