الناطق باسم الخارجية المصرية حسام زكي (الجزيرة)
رفضت الحكومة المصرية الثلاثاء تصريحات وزير إسرائيلي دعا فيها إلى ربط قطاع غزة مع مصر، معتبرة أنها تكشف النوايا السلبية لإسرائيل.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية حسام زكي للصحفيين، إن التصريحات التي أدلى وزير المواصلات الإسرائيلي إسرائيل كاتس الاثنين بشأن ربط قطاع غزة مع مصر مرفوضة بالكامل وتكشف النوايا السلبية لإسرائيل في هذا الموضوع.
 
واعتبر زكي أن ما قاله الوزير الإسرائيلي عن استعداده لوضع خطة تربط غزة بالبنية التحتية المصرية محاولة للتنصل من مسؤولية الاحتلال في القطاع.
 
وأوضح أن "مثل هذا الكلام يؤكد بما لا يدع مجالا للشك على ما كنا نقوله على مدار الأعوام الماضية من أن هناك تفكيرا إسرائيليا رسميا يهدف إلى التنصل من مسؤولية قطاع غزة وإلقائها على مصر، وهو الأمر الذي ترفضه مصر تماما وحذرت منه ومن تبعاته وبالذات على مستقبل القضية الفلسطينية".
 
وشدد زكي على أن قطاع غزة هو جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة وبالتالي الدولة الفلسطينية المقبلة، "ولا مجال لحديث أو أفكار عن قطاع غزة خلاف ذلك حتى إذا كان البعض في إسرائيل لا يزال يحلم بأن أفكاره يمكن أن تكون موضع اعتبار".
 
وأضاف المتحدث المصري قائلا "إنني أهدي هذه التصريحات إلى كل الذين يشككون في الموقف المصري من التعامل مع القطاع، والتأكيد المستمر على وضعيته القانونية، نأمل أن يتدبر الجميع هذا الكلام وحتى لا يخدموا تنفيذه سواء عن قصد أو غير قصد".

المصدر : وكالات