علاوي: التحالف الجديد مسعى إيراني لاستبعاد علمانيي العراق (رويترز)
وصف رئيس القائمة العراقية إياد علاوي التحالف الجديد بين ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي والائتلاف الوطني العراقي بزعامة عمار الحكيم، بأنه طائفي.

واعتبر علاوي أن التحالف الجديد الذي أسمي "التحالف الوطني" بمثابة تهديد إيراني للعراق "عبر محاولة التدخل في تشكيل الحكومة واستبعاد العلمانيين الشيعة والسنة وغير المسلمين من التمثيل في الحكومة العراقية المقبلة".

وكان مسؤولون في الائتلافين قد أعلنوا الخميس أنهما سيدخلان البرلمان العراقي الجديد في تكتل واحد يتكون من 159 نائبا من أصل 325 يتكون منهم البرلمان، وهو ما يقل بأربعة مقاعد عن العدد اللازم للأغلبية البسيطة.

وأشاروا إلى أن التحالف السياسي العراقي الجديد وجه رسالة إلى رئيس البرلمان في جلسته الأولى الاثنين المقبل وإلى المحكمة الاتحادية لتوثيق هذا التحالف الجديد.

وكانت المتحدثة باسم القائمة العراقية ميسون الدملوجي قد اعتبرت أن اندماج القائمتين هدفه الحيلولة دون نيل القائمة العراقية "حقها الدستوري بتشكيل الحكومة المقبلة باعتبارها الفائز الأكبر في انتخابات مارس/آذار 2010".

ونبهت الدملوجي إلى غياب أي جهة دستورية تتمتع بسلطة التصديق على اندماج الكتل البرلمانية، مشيرة إلى أن المحكمة الابتدائية "ليست مخولة بقبول أو رفض اندماج الكتل، وأن باب تسجيل الكتل النيابية في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قد أغلق من زمن طويل".

وذكرت بأن الصلاحيات الدستورية لرئيس المجلس (الرئاسة) في الجلسة الأولى حددتها المادة 54 من الدستور وهي تقتصر على افتتاح الجلسة (البرلمان) وانتخاب رئيس المجلس ونائبيه فحسب.

المصدر : الجزيرة + وكالات