ساركوزي أمر بفتح تحقيق في فشل فرنسا بالفوز بصفقة مفاعل الإمارات (رويترز-أرشيف)
حل بأبو ظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة وفد فرنسي يضم عددا كبيرا من ممثلي الشركات العاملة بمجال الطاقة النووية السلمية, بهدف البحث عن فرص للمشاركة في صفقة مفاعلات نووية سيتم إنشاؤها بالإمارات.
 
ويجري الوفد الفرنسي المتخصص محادثات مع الجهات المعنية بالإمارات كمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، لبحث فرص التعاون التجاري والصناعي بين البلدين.
 
وكانت فرنسا قد فشلت في الفوز بصفقة بناء أربعة مفاعلات نووية للطاقة السلمية بالإمارات، بعد أن آلت الصفقة الضخمة التي تقدر بأربعين مليار دولار –بعد منافسة حادة- إلى كوريا الجنوبية.
 
وقد جعلت خسارة الصفقة آنذاك الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يقرر فتح تحقيق لتحديد المسؤولية في فشل بلاده في الفوز بهذا المشروع الضخم.
 
وقال مراسل الجزيرة في دبي إن زيارة الوفد الفرنسي عالي المستوى, تهدف إلى البحث عن فرص تعاون مع السلطات الإماراتية والشركة الكورية الفائزة بالصفقة, في مجال المشاريع الفرعية التي يتطلبها إنجاز الصفقة.
 
وأضاف أن إنجاز المشاريع الضخمة يتطلب عادة مشاريع أخرى مساندة تتعلق بمسائل التدريب والدعم الفني والدعم اللوجستي وغيرها.
 
يُذكر أن وفدا مماثلا ضم الشركات الأميركية المتخصصة زار الإمارات في فبراير/ شباط الماضي للبحث عن فرص بمشاريع مرافقة لصفقة المفاعلات النووية.

المصدر : الجزيرة