بايدن حث قادة الجنوب على مفاوضة الخرطوم حول مرحلة ما بعد الاستفتاء (الفرنسية)
أكد جوزيف بايدن نائب الرئيس الأميركي مجددا مساندة الولايات المتحدة إجراء استفتاء ذي مصداقية وفي الموعد المحدد حول تقرير مصير جنوب السودان.
 
وقال البيت الأبيض الأميركي إن بايدن شدد خلال اجتماع بالعاصمة الكينية نيروبي مع زعماء من جنوب السودان، على إجراء الاستفتاء في موعده وبطريقة تعكس حقيقة إرادة الجنوبيين.
 
ووعد نائب الرئيس الأميركي بأن تواصل واشنطن تقديم المساعدات للجيش الشعبي لتحرير السودان, بسبب "التهديدات الأمنية" التي تواجه جنوب السودان حسب قوله.
 
وحث بايدن الجنوبيين على مباشرة مفاوضات مع الحكومة السودانية حول المسائل المتعلقة بمرحلة ما بعد الاستفتاء, على غرار الحدود وحقوق المواطنين.
 
يذكر أن اتفاق السلام الموقع بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان نص على إجراء استفتاء حول تقرير مصير جنوب السودان تقرر أن يكون في يناير/كانون الثاني 2011.

المصدر : رويترز