غضب يمني عارم لمجزرة الحرية
آخر تحديث: 2010/6/2 الساعة 01:01 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/2 الساعة 01:01 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/20 هـ

غضب يمني عارم لمجزرة الحرية

إبراهيم القديمي-صنعاء

 

طالب آلاف المشاركين في مهرجان "النصرة والتأييد لأسطول الحرية" الذي أقيم بصنعاء اليوم الثلاثاء، جميع الدول العربية والإسلامية والمحبة للسلام، تجهيز أسطول من كل بلد على حدة والاتجاه إلى قطاع غزة لكسر الحصار ومقاومة الطغيان الإسرائيلي.

 

ودعا المشاركون في المهرجان الذي نظمته الهيئة الشعبية لنصرة فلسطين، الأنظمة العربية -التي تربطها علاقات دبلوماسية مع الكيان الصهيوني- إلى قطع العلاقة معه وطرد سفرائه فورا، ووقف المفاوضات المباشرة وغير المباشرة بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل.

 

وكان المتظاهرون الذين امتلأت بهم ساحة ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء، قد بدت عليهم مظاهر الغضب العارم والاحتقان من المجزرة الإسرائيلية بحق أسطول الحرية، فرددوا الهتافات المناهضة للحماقات الصهيونية ومنها "يا لصوص البحار يكفي بجاحة واستهتار" و"يا أمتنا هذا العار اكسروا هذا الحصار" و"يا أسطول الحرية لك منا التحية".

 

صالح السنباني دعا لرفع الحصار الظالم
على قطاع غزة فورا (الجزيرة نت)

معبر رفح
وفي كلمة حماسية ناشد عضو التجمع اليمني للإصلاح الشيخ عبد المجيد الزنداني "مصر الإسلام، الفتح الفوري لمعبر رفح البري".

 

وخاطب مسؤولي الحكومة المصرية قائلا "لو أنكم فتحتم معبر رفح لما وقعت هذه المجزرة البحرية، ولما طال الحصار على أبناء شعب فلسطين حتى تحرك له أناس ليسوا من أبناء جلدتنا ولا من قارتنا ولا من ديننا، وعبروا عن معارضتهم لهذه المأساة بالمشاركة في أسطول الحرية".

 

وحيا الزنداني الوفد اليمني المشارك في الأسطول والمعتقل حاليا لدى القوات الإسرائيلية، مطالبا الحكومة اليمنية بتسيير أربع سفن جديدة تضم وفدا رسميا وشعبيا لفك الحصار عن غزة، وذلك ردا على اعتقال الوفد المكون من أربعة أشخاص.

 

من جهته دعا الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني ياسين سعيد نعمان الحكومات العربية إلى بذل المزيد من الجهد لرفع الحصار المفروض على غزة منذ أكثر من ألف يوم.

 

وقال نعمان للجزيرة نت "هذا هو الموقف الذي يجب أن يتشكل لكل العرب والمسلمين في العالم"، وأضاف "على المجتمع الدولي الذي يدعي الديمقراطية والسلم وحب الإنسانية أن يعي أولا أن هذا الحصار الظالم على غزة يجب أن يرفع فورا".

 

أما عضو اللجنة التحضيرية للجنة الحوار الوطني صالح السنباني فاعتبر "أن القرصنة التي قام بها الكيان الصهيوني تأكيد على أن إسرائيل ماضية في غطرستها واحتلالها للأراضي الفلسطينية العربية المسلمة، وماضية في حصار الشعب الفلسطيني تحت صمت دولي وعربي مريب".

 

وتوقع السنباني في حديث للجزيرة نت أن تحرك هذه القرصنة "الهمم لدى الحكام العرب والمسلمين علهم يقتدون بأردوغان تركيا الذي ضرب نموذجا رائعا لهؤلاء النائمين الهاربين عن حقيقة الأمر".

 

المتظاهرون حملوا مجسمات لصواريخ
رسم عليها العلم الفلسطيني (الجزيرة نت)

الجريمة الكبرى

ولم تغب عن المهرجان الحكومة اليمنية التي أرسلت عددا من الوزراء للتضامن مع أسطول الحرية، حيث وصف الأمين العام المساعد لقطاع الإعلام والثقافة بحزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم أحمد بن دغر العمل الذي أقدمت عليه إسرائيل على متن السفينة "بالجريمة الكبرى".

 

وقال في كلمته التي ألقاها نيابة عن الحكومة "إن هذا العمل الصهيوني الجبان يضاف إلى السجل الأسود لهذا الكيان المزروع في قلب الوطن العربي، وأظهرت إسرائيل من خلاله أنها دولة عنصرية مجرمة تضرب عرض الحائط بكل القيم الإنسانية والمواثيق الدولية وحقوق الإنسان".

 

وأكد بن دغر إدانة بلاده لحادث القرصنة، مطالبا مجلس الأمن والمجتمع الدولي بالاعتراف بحق الشعب الفلسطيني في الحرية والعودة وإقامة دولته المستقلة على أرضه المغتصبة وعاصمتها القدس الشريف.

المصدر : الجزيرة

التعليقات