اثنان من الناشطين استشهدا عند محاولتهما اجتياز السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الإسرائيلية (الفرنسية-أرشيف)

استشهد خمسة فلسطينيين في قطاع غزة اليوم، ثلاثة منهم في قصف إسرائيلي استهدف منطقة بيت لاهيا شمال القطاع، واثنان في اشتباك مع قوة إسرائيلية أثناء محاولتهما اجتياز السياج الفاصل بين غزة والأراضي الإسرائيلية.

وأكد شهود عيان أن قصفا إسرائيليا استهدف نشطاء في بيت لاهيا، مما أدى إلى استشهاد ثلاثة أشخاص.

من جانبه نقل مراسل الجزيرة عن الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية أن من بين الشهداء هايل القاضي، وهو قائد ميداني بألوية الناصر صلاح الدين التابعة للجان المقاومة.

ونقلت وكالات الأنباء عن راديو إسرائيل أن استهداف الناشطين جاء بعد إطلاق صاروخين محليين باتجاه جنوب إسرائيل دون أنباء عن وقوع إصابات أو أضرار.

وتعليقا على الحادث اعتبر القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) محمود الزهار أن إسرائيل تسعى إلى موجة جديدة من التصعيد، مضيفا أن هذه هي لعبتها المعتادة عندما تريد الخروج من موقف سياسي فتذهب إلى موقف عسكري.

وكان فلسطينيان قد استشهدا صباح الثلاثاء شرق خان يونس جنوب القطاع إثر اشتباك مع قوة إسرائيلية أثناء محاولتهما اجتياز السياج الفاصل.

وقالت حركة الجهاد الإسلامي إن الشهيدين من أعضائها، في حين قال معاوية حسنين -مدير الإسعاف والطوارئ بوزارة الصحة الفلسطينية- إن التنسيق جار مع الجيش الإسرائيلي لإجلاء جثتي الشهيدين.
 
من جهة أخرى، قالت مصادر فلسطينية إن المدفعية الإسرائيلية قصفت بقذيفتين منزلا سكنيا في منطقة الفراحين شرقي خان يونس جنوب قطاع غزة دون وقوع إصابات.

المصدر : الجزيرة + وكالات