كوخ أمني أحرقه غاضبون لمقتل قريب لهم (الجزيرة نت-أرشيف)
أقالت الحكومة الأردنية مدير الأمن العام في خطوة ربطها مراقبون أردنيون بمقتل مواطن أردني برصاص الشرطة قبل ستة أيام.
 
وقالت وكالة الأنباء الرسمية (بترا) إن اللواء مازن القاضي أحيل على التقاعد ورقِّي إلى رتبة فريق.

وعينت الحكومة بديلا عن القاضي في منصب مدير الأمن العام اللواء حسين هزاع المجالي.
 
وعين القاضي في منصبه في 2007، وقد ربط مراقبون بين إقالته وأحداث شهدتها عمان قبل أيام بعد مقتل مواطن على يد رجال شرطة أثناء تفتيش منزله.
 
وكانت الشرطة تفتش المنزل للاشتباه في وجود مخدرات داخله، وقد أدى مقتل المواطن إلى وقوع أحداث عنف في العاصمة.



وأحرق مواطنون غاضبون في عمّان كوخا تابعا للأمن الأردني بعد الحادثة.
 
وقالت مصادر حينها إن سبب غضب أهالي القتيل -الذي ينتمي إلى عشيرة النعيمات- الحديث عن مقتله في قضية مخدرات.
 
وتنشط قوات تابعة لمكافحة المخدرات في تطويق مناطق كانت تصنف على أنها "مغلقة أمام الأمن"، وتقول الحكومة إن مطلوبين للعدالة تحصنوا فيها.

المصدر : الجزيرة,يو بي آي