أبو الغيط وسليمان يزوران السودان
آخر تحديث: 2010/5/9 الساعة 17:50 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/9 الساعة 17:50 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/26 هـ

أبو الغيط وسليمان يزوران السودان


التقى وزير خارجية مصر أحمد أبو الغيط ومدير مخابراتها عمر سليمان السبت في العاصمة السودانية الخرطوم الرئيس السوداني عمر البشير حاملين إليه رسالة من نظيره المصري محمد حسني مبارك.

وسيلتقي المسؤولان المصريان أيضا نائبي البشير سلفا كير ميارديت –رئيس حكومة جنوب السودان- وعلي عثمان طه، لبحث قضايا داخلية سودانية وأخرى مشتركة مع الجانب المصري.

ونقل مراسل الجزيرة نت في الخرطوم عماد عبد الهادي عن أبو الغيط قوله إنه نقل للبشير رسائل شفهية من مبارك تتمثل في دعم السودان الموحد ومباركة العملية الانتخابية وتمسك مصر بالحلول الإيجابية لأزمة إقليم دارفور غربي البلاد.

وأضاف الوزير أن الوفد المصري أبلغ البشير دعم القاهرة لوحدة السودان والوفاق بين شماله وجنوبه، وتأييدها العملية الانتخابية "التي جرت بشفافية ونزاهة"، وأن "هذا ما نقلته القاهرة للمجتمع الدولي خلال الفترة الماضية".

وأشار إلى أن البشير أعطى المسؤولين المصريين فكرة واضحة عن الأوضاع في السودان وكيف ستسير الأمور في الفترة المقبلة، وقال "استمعنا لرؤية الرئيس البشير وسننقلها للرئيس مبارك للعمل من أجل تحقيق الهدف ومنع الاقتتال في السودان".

أبو الغيط قال إن مصر تدعم وحدة السودان (الأوروبية-أرشيف)
قضايا مهمة

وفي السياق قال مراسل الجزيرة في الخرطوم الطاهر المرضي إن مسؤولي البلدين سيبحثون عدة قضايا أهمها أزمة إقليم دارفور، وقضية الوحدة بين شمال السودان وجنوبه، إضافة إلى مشكلة مياه النيل التي تطالب بعض دول حوض النيل بإعادة النظر في الاتفاقيات المنظمة للاستفادة منها.

وأضاف أن أبو الغيط تحدث عن أهمية هذه القضايا، وأشار إلى أن مصر تعمل على مساعدة السودان في الوصول إلى حل عادل وسريع لأزمة دارفور، حتى يتحقق الاستقرار وتتفرغ الحكومة السودانية لقضايا أخرى تنتظرها.

وتابع أن المسؤول المصري أكد أن بلاده تدعم كل ما يمكن أن يحقق الوحدة بين شمال السودان وجنوبه، وهي الوحدة التي تعتبرها القاهرة من "القضايا الإستراتيجية".

وفي موضوع مياه النيل، اعتبر أبو الغيط أنه من المهم التنسيق بين مصر والسودان، وقال إن البلدين متفقان على التمسك باتفاقيات سابقة، لكن ذلك لا يمنع التفاوض مع بقية دول حوض النيل بشأن ما هو محل خلاف في المرحلة القادمة بغرض الوصول إلى اتفاق يرضي الجميع.

ومن جهته قال سفير مصر في السودان عبد الوهاب عفيفي في تصريحات صحفية إن زيارة أبو الغيط وسليمان تأتي في إطار تهنئة البشير بفوزه في الانتخابات الرئاسية، وتهنئة سلفا كير بفوزه برئاسة حكومة الجنوب، وكذا لإجراء مباحثات "في كل ما يخص الشأن السوداني".

وأضاف السفير أن العلاقات المصرية السودانية "تمر بأحسن مراحلها، على كافة المستويات سواء السياسية أو الاقتصادية أو التجارية أو الثقافية".

المصدر : الجزيرة + وكالات