القوات الحكومية لم تتمكن من بسط سيطرتها على كل أنحاء الصومال (الأوروبية -أرشيف)
أعلنت حركة شباب المجاهدين الصومالية أن مقاتليها استولوا على بلدة البردي الواقعة على الحدود مع إثيوبيا, بعد فرار القوات الحكومية منها.
 
وقال شيخ حسن تاكو, من حركة الشباب إن مسلحي الحركة "دمروا قاعدة العدو, وتمكنوا في نهاية المطاف من السيطرة عليها".
 
ونقلت رويترز عن علي نور آدم, من سكان المنطقة أن مقاتلين من حركة الشباب هاجموا البلدة, فاندلعت بها معارك ضارية أسفرت كما قال عن مقتل شخص واحد وإصابة ثلاثة آخرين.
 
وقال إن القوات الحكومية انسحبت من المنطقة وعبرت الحدود إلى إثيوبيا, تاركة القاعدة التي كانت تستخدم في التدريب.

المصدر : وكالات