وقائع المؤتمر الصحفي بشأن الانتخابات المحلية باليمن (الجزيرة نت)

 إبراهيم القديمي-صنعاء

شككت أحزاب المعارضة اليمنية في نزاهة انتخابات المجالس المحلية التي جرت الأسبوع الماضي متهمة السلطة بعدم المصداقية وتزوير إرادة الناخبين, في حين نفت الحكومة هذه المزاعم وأكدت توفر الشفافية والمصداقية في سير العملية الانتخابية.

واتهم رئيس الهيئة التنفيذية لأحزاب اللقاء المشترك وناطقها الرسمي محمد النعيمي السلطات اليمنية بتغيير نتائج الانتخابات في أغلب المحافظات.

وتحدث النعيمي في حديث للجزيرة نت عن عمليات تزوير ومصادرة صناديق اقتراع لصالح مشايخ ووجهاء محسوبين على الحزب الحاكم.

انتهاكات بالجملة
واستهجن عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي اليمني عيد روس النقيب تأكيدات السلطة على نزاهة الانتخابات، مؤكدا تزوير الحقائق "من قبل حكومة اعتدنا منها تجميل القبيح وتقبيح الجميل".

 النقيب: الحكومة عودتنا على تجميل القبيح وتقبيح الجميل (الجزيرة نت)
واستشهد بعدد من الخروقات التي رافقت العملية الانتخابية ومنها "منع بعض الناخبين من التصويت في بعض الدوائر وإقدام بعض المرشحين النافذين على إعداد نتائج فوزهم في منازلهم واستبدال آخرين نتائج الفوز لصالحهم -بعد سقوطهم– واستبعاد الفائزين الحقيقيين".

وقال النقيب للجزيرة نت إن "السلطة أرادت إيصال رسالة بأن الأمور مستتبة ونسيت أن الناس لم يعودوا يكترثون بالانتخابات وأصبح همهم الأول الأمان المفقود والسلطة الغائبة وحبة الدواء ولقمة العيش واشتعال الأسعار".

وكانت الانتخابات الداخلية للمجالس المحلية قد جرت في الخامس من مايو/أيار الجاري في عشرين محافظة يمنية وتعذر إجراؤها في محافظة ريمة، بينما بلغ عدد المديريات التي جرى فيها الاقتراع 309 مديريات وتعذر إجراؤه في 21 مديرية.

وأعلن نائب رئيس الوزراء اليمني لشؤون الأمن والدفاع وزير الإدارة المحلية رشاد العليمي في مؤتمر صحفي السبت بصنعاء عن فوز 991 مرشحا من أعضاء المؤتمر الشعبي العام الحاكم بمجالس المديريات و16 آخرين بمجالس المحافظات.

واعتبر العليمي أن تراجع عدد الدوائر التي تعذر فيها إجراء الاقتراع إلى 21 مديرية مقارنة بـ106 مديريات في انتخابات عام 2006 مؤشر إيجابي على ارتفاع الوعي لدى المجتمعات المحلية والناخبين وتجذر الممارسة الديمقراطية, كاشفا عن تغيير في مجالس المديريات شمل 324 مديرية وبنسبة 27%.

وذكرت إحصائية صادرة عن اللجنة الفنية المشرفة على الانتخابات أن 446 عضوا شاركوا في الانتخابات الداخلية لمجالس المحافظات و7235 عضوا في مجالس المديريات بينما بلغ عدد اللجان الإشرافية على الانتخابات 63 لجنة، في حين بلغ عدد لجان الإشراف الميداني 1050 لجنة وبلغت التكلفة الإجمالية للعملية الانتخابية 123 مليون ريال (نحو 546 ألف دولار).

العكبري: لا وجود لخروقات قانونية في العملية الانتخابية (الجزيرة نت )

نفي رسمي
في مقابل ذلك, نفى وكيل وزارة الإدارة المحلية لقطاع الوحدات ورئيس اللجنة الفنية للانتخابات المحلية عمر العكبري وجود خروقات قانونية في هذه العملية الانتخابية, مطالبا أحزاب المعارضة بأدلة على دعاوى التزوير.

وقال العكبري في حديث للجزيرة نت إننا على استعداد تام لفتح جميع الملفات والوثائق المتعلقة بعملية الاقتراع.

وعزا تعذر إجراء الانتخابات في 21 مديرية إلى عدم اكتمال النصاب القانوني وظهور الخلافات في بعض الدوائر بين المرشحين، مؤكدا توفر النزاهة بشكل واضح أمام الجماهير في عملية الاقتراع.

المصدر : الجزيرة