يوناميد فقدت 24 عنصرا منذ انتشارها بدارفور (الفرنسية-أرشيف)
قتل جنديان مصريان من القوات المشتركة التابعة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي لحفظ السلام في إقليم دارفور السوداني (يوناميد) المعروفة بالقبعات الزرق، وجرح ثلاثة آخرون حسب ناطق باسم تلك القوات.
 
 
وقال مراسل الجزيرة في الخرطوم إن الجنديين قتلا في منطقة عد الفرسان بولاية جنوب دارفور.
 
وعبر رئيس البعثة المشتركة في دارفور إبراهيم جمباري عن سخطه للحادث وطالب الحكومة السودانية بالتحقيق فيه للكشف عن هوية المهاجمين.
 
وكان مصدر من يوناميد قد أوضح أن القافلة العسكرية المصرية المكونة من 20 عسكريا في ثلاث عربات كانت تقوم بدورية عندما فتح عليها مسلحون مجهولون النيران.
 
وبهذا الهجوم يرتفع عدد ضحايا القوات المشتركة الأممية الأفريقية في دارفور إلى 24 قتيلا سقط جلهم في عمليات لم تتبنها أي جهة.
 
وما فتئت القوات الأممية الأفريقية المشتركة تتعرض لهجمات من مجهولين منذ انتشارها في إقليم دارفور السوداني في الأول من يناير/كانون الثاني 2008.
 
ويشهد إقليم دارفور بغرب السودان حربا أهلية منذ عام 2003 أدت إلى مقتل 300 ألف شخص حسب تقديرات الأمم المتحدة و10 آلاف حسب الحكومة السودانية, إضافة إلى أكثر من مليونين ونصف مليون مهجر.

المصدر : الجزيرة + وكالات