الشيخ علي جمعة دعا الدول الغربية لتسهيل اندماج المسلمين (الجزيرة نت-أرشيف)

طالب مفتي مصر الشيخ علي جمعة الولايات المتحدة الأميركية ودول الاتحاد الأوروبي باعتماد مرجعية الأزهر الشريف وتسهيل مشاركة المسلمين في الحياة العامة.

وأكد جمعة أن التوصية باعتماد مرجعية الأزهر الشريف في دول المهجر للمسلمين لاقت قبولا أثناء زيارته إلى بريطانيا والولايات المتحدة والعديد من الدول.

وأعرب عن أمله بأن تقدم الدول والحكومات المساعدة في تحويل هذه التوصية إلى واقع، لأنه لا يوجد سلاح في وجه التطرف أقوى من التعليم الصحيح من علماء ومرجعيات لهم قدم راسخة فى العلم, وفق تعبيره.

وأضاف، أثناء لقائه رشاد حسين مبعوث الرئيس الأميركي لدى منظمة المؤتمر الإسلامي أمس الخميس، أن الإسلام يحتاج لمن يقدمه "بطريقة أكثر عمقا وشمولا"، وبمزيد من الموضوعية، خاصة في وسائل الإعلام ببلاد غير المسلمين.

وقال جمعة إن على الولايات المتحدة والدول الأوروبية دعم الجهود المستمرة للجاليات المسلمة في التصدي للتفسيرات المتطرفة للإسلام، واتهم من سماهم "أدعياء العلم" ممن لم يدرسوا الإسلام في أي من معاهد التعليم الديني المعتمدة، بأنهم يسوقون "تفسيرات مشوهة ومنحرفة لإشاعة الفوضى، ولتحقيق غايات ومآرب لا أصل لها في الدين".

المصدر : وكالة الشرق الأوسط,الجزيرة