سكان كترمايا أغلقوا الشوارع بحاويات القمامة بعد اعتقال المشتبه فيهما (الفرنسية)  

أوقفت أجهزة الأمن اللبنانية اثنين من المشتبه في تورطهم في قتل موقوف مصري وتعليق جثته على عمود للكهرباء في كترمايا الواقعة بمنطقة الشوف جنوبي بيروت مما أثار غضب سكان البلدة ودفعهم إلى إغلاق الشوارع احتجاجا.

وقال مصدر أمني لم يفصح عن هويته إن قوى الأمن شنت غارة اليوم في البلدة وأوقفت المشتبه فيهما اللذين رفض المصدر تحديد هويتيهما.

وخرج أهالي القرية بعد عملية الاعتقال إلى الشوارع عقب صلاة الجمعة وأشعلوا الإطارات البلاستيكية، وسدوا بعضها بالركام وحاويات القمامة.

وكان المصري محمد مسلم قد أوقف الأسبوع الماضي بعد الاشتباه في تورطه في قتل طاعنين في السن مع حفيدتيهما البالغتين سبع وتسع سنوات.

وبعد يومين من هذا الحادث أقر مسلم بدوره في الجريمة الرباعية حسبما أفادته السلطات اللبنانية.

ونقل الموقوف في 29 أبريل/ نيسان الماضي لتمثيل الدور, لكن حشدا غاضبا من سكان البلدة انتزعوه من أيدي رجال الأمن وجروه حتى مات ثم علقوا جثته على عمود إنارة.

وأثارت عملية قتل مسلم المسؤولين اللبنانيين الذين تعهدوا باتخاذ إجراءات ضد قتلته.

وبرر أحد سكان القرية ويدعى سليمان سليمان احتجاجات اليوم بالجريمة الرباعية التي قيل إن مسلم ارتكبها.

وقال إن "الإعلام صورنا على أننا قتلة لكن ذلك خاطئ" مضيفا أن مسلم قتل أربعة أشخاص وأن على الشرطة إطلاق الذين أوقفوا بتهمة قتله "أو اعتقال كامل أهالي البلدة".

المصدر : وكالات