في الأسبوع الماضي قتل العشرات في تفجيرين بمسجدين بالصومال (رويترز-أرشيف)

قالت قوات حفظ السلام الأفريقية التابعة للاتحاد الأفريقي في الصومال إن الحركات المسلحة المعارضة لحكومة الرئيس شريف شيخ أحمد تحضر لشن سلسلة من الهجمات الانتحارية في العاصمة مقديشو.

وأكدت هذه القوات في بيان لها أنها تلقت معلومات "ذات مصداقية" تفيد بأن بعض هذه الحركات "تخطط لتنفيذ سلسلة هجمات انتحارية متزامنة إضافة إلى عمليات تفجير بقنابل في أماكن عامة".

وأضاف البيان "لقد جهزوا سيارات محملة بمتفجرات في مقديشو وضواحيها لارتكاب فظاعات بحق المدنيين الأبرياء"، وأكد أن المساجد والأسواق هي أكثر الأماكن التي ينوي المسلحون استهدافها بهجماتهم.

وقتل الأسبوع الماضي 40 شخصا في تفجيرين استهدفا مسجدين أحدهما في مقديشو والثاني في مدينة كيسمايو جنوب البلاد، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنهما.

قتل صحفي
وفي حادث آخر قتل مسلحون مساء الثلاثاء صحفيا في مقديشو يدعى شيخ نور أبكي (60 سنة) كان يعمل لحساب إذاعة مقديشو الحكومية.

وقال رئيس تحرير الإذاعة عبد الرحمن يوسف إن أبكي قتل في حي وارديجلي بالعاصمة بينما كان في طريقه إلى منزله في وقت متأخر من مساء الثلاثاء، وأضاف أن مسلحين من حركة الشباب المجاهدين هم الذين قتلوه واتصلوا بالإذاعة وأخبروها بذلك.

وأدان معهد الصحافة الدولي -المعني بمراقبة حقوق الصحفيين- عملية الاغتيال ووصفها بأنها "عمل وحشي"، ودعا في بيان له أطراف النزاع في الصومال إلى الكف عن استهداف وقتل الصحفيين.

المصدر : وكالات