عزيز الدويك أبدى حذرا من إمكانية حدوث انتكاسة بالحوارات الجارية (الجزيرة نت) 
عوض الرجوب-الخليل

قال رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز الدويك إن الجهود منصبة هذه الأيام لإحداث خطوات على الأرض من شأنها أن تدفع باتجاه المصالحة، لكنه عبر عن قلقه من فشل هذه الجهود.
 
وقال الدويك في مقابلة مع الجزيرة نت إن البحث في هذه المرحلة يدور حول تفاصيل دقيقة جدا, بعضها طرح في الورقة المصرية. وبعضها يتعلق بتحفظات الجانب الإسلامي على هذه الورقة. معربا عن أمله في الخروج من هذا المأزق للانطلاق إلى المرحلة التالية.
 
ورغم تفاؤله بحدوث اختراقات في الحوار خلال الفترة المقبلة فإن المسؤول الفلسطيني أبدى حذرا من إمكانية حدوث انتكاسة في الحوارات الجارية، مشيرا إلى انقسام داخل حركة فتح بشأن الحوارات الجارية.
 
وعلى الرغم من حديثه عن تواصل الحوارات مع حركة فتح، وصف الدويك علاقته برئيس السلطة محمود عباس بأنها فاترة في هذه المرحلة.
 
وانتقد الدويك نية السلطة الفلسطينية العودة إلى المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل، مضيفا أن إسرائيل "تحاول أن تكسب الوقت من أجل فرض مزيد من سياسة الأمر الواقع".
 
كما نفى عزم حركة حماس المشاركة في الانتخابات المحلية المقررة في الضفة الغربية أواسط  يوليو/تموز القادم، مضيفا أنه "لا يجوز أن تُجرى انتخابات في الأراضي الفلسطينية في ظل حالة الانقسام الحالية".
 
عربيا، طالب الدويك البرلمانات العربية بتفعيل دورها خاصة في ملف الأسرى وملف العودة للمفاوضات ووصف الدور الرسمي العربي تجاه الملفات الفلسطينية بأنه "دور التابع".

المصدر : الجزيرة