مبارك (يمين) تطرق مع عباس إلى مستجدات الساحة الفلسطينية (رويترز-أرشيف)

بحث الرئيس المصري حسني مبارك اليوم بالقاهرة مع نظيره الفلسطيني محمود عباس سبل بدء مفاوضات سلام غير مباشرة بين الفلسطينيين وإسرائيل برعاية أميركية.
 
واستعرض الجانبان مستجدات الساحة الفلسطينية وجهود تحريك عملية السلام ونتائج الاجتماع الطارئ لوزراء خارجية لجنة متابعة مبادرة السلام العربية.
 
وكان عباس وصل أمس إلى القاهرة في زيارة تستغرق يومين.
 
ويأتي هذا الاجتماع بعد مباحثات أجراها مبارك الاثنين الماضي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تناولت بحث إمكانية استئناف مفاوضات سلام غير مباشرة بين الفلسطينيين وإسرائيل.
 
ويذكر أن مبارك التقى خلال الأسبوعين الماضيين العديد من القادة وكبار المسؤولين العرب.
 
وأعلنت لجنة مبادرة السلام العربية في اجتماعها بالقاهرة السبت دعمها لإجراء مفاوضات غير مباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين في ضوء التعهدات الأميركية الجديدة.
 
موافقة
وفي هذا الإطار أكد صائب عريقات مسؤول ملف المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية أن الجانب الفلسطيني لن يعلن عن بدء المحادثات غير المباشرة مع إسرائيل قبل موافقة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.
 
وأشار عريقات إلى أن اجتماع المبعوث الأميركي جورج ميتشل مع الرئيس عباس الجمعة المقبلة سيكون اجتماعا عاديا ولن يشهد إعلانا رسميا عن بدء المحادثات.
 
وأضاف عريقات أن ترسيم حدود الدولة الفلسطينية والترتيبات الأمنية سيتصدران الاهتمام.
 
وفي المقابل نقلت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية عن نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي دان ميريدور قوله إن المفاوضات غير المباشرة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية لن تفضي إلى نتائج.
 
وأعرب عن اعتقاده بأن الفلسطينيين سيلجؤون للمناورة ولن يقدموا على اتخاذ قرارات صعبة.

المصدر : وكالات