اعتذار لبناني لمصر عن حادثة كترمايا
آخر تحديث: 2010/5/5 الساعة 05:40 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/5 الساعة 05:40 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/22 هـ

اعتذار لبناني لمصر عن حادثة كترمايا

 
قدم وزير العدل اللبناني إبراهيم نجار اعتذارا باسمه شخصيا للشعب والحكومة المصرية على جريمة قتل الشاب المصري محمد مسلم في بلدة كترمايا في جبل لبنان الأسبوع الماضي على يد أهالي البلدة الواقعة بمنطقة إقليم الخروب اللبنانية.
 
وقال نجار أثناء استقباله مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين بالخارج السفير محمد عبد الحكم إن قتل المشتبه به يجب ألا يغيّب الجريمة الأولى التي راح ضحيتها أربعة أشخاص هم جد وجدة وحفيدتاهما.
 
وشدد الوزير اللبناني على عمق العلاقات المصرية اللبنانية والروابط بين البلدين.
 
من جهته قال السفير عبد الحكم "إننا بصدد جريمتين بشعتين حدثتا في كترمايا، الأولى قتل أربعة مواطنين لبنانيين والثانية قتل المواطن المصري والتمثيل بجثته". يشار إلى أن القتيل متهم أيضا باغتصاب قاصر في نفس البلدة.
 
وأعرب عبد الحكم عن تطلع مصر لسرعة ملاحقة المشتبه في ارتكابهم الجريمة التي استهدفت المواطن المصري وإلقاء القبض عليهم وسرعة تقديمهم للمحاكمة وتطبيق القانون اللبناني في هذا الشأن.
 
وأشاد السفير المصري بمواقف المسؤولين اللبنانيين وعلى رأسهم الرئيس ميشال سليمان من الحادثة واستنكاره وإدانته بكلمات واضحة.

دفن جثمان مسلم
وفي القاهرة قالت السلطات المصرية إنه تم دفن جثمان محمد مسلم بعد أن أمر النائب العام المصري بفتح التحقيق في مقتله بالتوازي مع التحقيق الذي فتحته السلطات اللبنانية.
 
يأتي ذلك في الوقت الذي شهد فيه مجلس الشعب مطالبة بمحاسبة أجهزة الأمن اللبنانية.
 
وأثار قتل محمد مسلم المشتبه به في ارتكاب جريمة قتل طفلتين وجديهما بعد أن أصبح في قبضة الشرطة اللبنانية على يد أهالي البلدة وتعليق جثته على عمود كهربائي، عاصفة من الانتقادات في كل من لبنان ومصر.
المصدر : الجزيرة + وكالات