الرئيس الأميركي باراك أوباما (الفرنسية)
جدد الرئيس الأميركي باراك أوباما الاثنين العقوبات الأميركية على سوريا متهما هذا البلد بدعم ما سماها المنظمات الإرهابية والسعي للحصول على برامج لأسلحة الدمار الشامل والصواريخ.
 
وقال أوباما إن "أفعال سوريا وسياساتها تشكل خطرا مستمرا غير عادي على الأمن القومي والسياسة الخارجية والاقتصاد في الولايات المتحدة".
 
لكن الرئيس الأميركي رأى أن الحكومة السورية "حققت بعض التقدم في إخماد شبكات المقاتلين الأجانب التي ترسل المفجرين الانتحاريين إلى العراق".
 
وكانت إدارة أوباما تحاول التقارب مع سوريا التي ترى أنها ذات أهمية حاسمة لجهود إحلال السلام في الشرق الأوسط واستقرار الأوضاع في العراق المجاور.
 
وتعرضت هذه الجهود لانتقادات الشهر الماضي حينما عبرت لجنة في الكونغرس عن شكّها في صواب هذه السياسة وسط مزاعم بأن دمشق سعت إلى تسليح مقاتلي حزب الله في لبنان بصواريخ سكود.

المصدر : وكالات