هولمز قال إن إقليم دارفور بحاجة
لتدخل إنساني (الفرنسية-أرشيف)
حذر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية جون هولمز من سوء الأوضاع الأمنية وتزايد حالات الاختطاف لموظفي الإغاثة في إقليم دارفور السوداني.

وطالب هولمز -عقب زيارة ميدانية إلى مدينة نيالا جنوبي دارفور- السلطات بإيقاف عمليات الاختطاف ومعاقبة المتورطين، ولفت إلى أن "هناك مشكلات أمنية في المناطق البعيدة التي ليس لنا وجود فيها". 

وعبر المسؤول الدولي عن قلقه إزاء سوء الأوضاع الإنسانية في دارفور، وأكد أن الإقليم في حاجة "لتدخل إنساني".

وكشف هولمز عن انتشار السحايا والحصبة بصورة وبائية في منطقة جبل مرة، وهو أمر نفته السلطات المحلية.

من جهتها اتهمت ولاية جنوب دارفور حركة العدل والمساواة المتمردة بالهجوم على قوافل المساعدات الإنسانية، وقالت إن تلك الهجمات أثرت على أوضاع النازحين.

المصدر : الجزيرة