قتيل ودعوات للعصيان جنوب اليمن
آخر تحديث: 2010/5/3 الساعة 06:46 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/3 الساعة 06:46 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/20 هـ

قتيل ودعوات للعصيان جنوب اليمن

 المئات من أتباع الحراك الجنوبي تظاهروا الأحد في مدينة ردفان (الفرنسية-أرشيف)
 
أعلنت مصادر رسمية الأحد مقتل جندي في كمين وإصابة آخرين برصاص زميل لهم جنوبي البلاد، بينما طالب زعيم "انفصالي" بالإفراج عن اثنين من أتباعه مقابل إطلاق جنديين كانوا اختطفوهما السبت. في الأثناء دعا متظاهرون من أنصار ما يسمى الحراك الجنوبي إلى عصيان مدني بجميع محافظات الجنوب.
 
وقال مسؤول محلي إن "الجندي قتل مساء السبت في كمين نصبه مسلحون انفصاليون في مدينة جعدة بمحافظة لحج". كما قالت مصادر أمنية إن أربعة جنود في الجنوب أصيبوا برصاص زميل لهم الأحد. وأضافوا أن المهاجم مختل عقليا، ورفضوا احتمال أن يكون متعاطفا مع الانفصاليين.
 
من جهته قال مصدر أمني إن العقيد خالد الجرادي قائد الأمن في مدينة المحفد في محافظة أبين الجنوبية نجا من كمين عندما "هوجمت سيارته السبت بوابل من الرصاص". وأضاف المصدر أن المهاجمين لاذوا بالفرار عندما اشتبك الحراس المرافقون للمسؤول معهم وأنه لم تسجل أي خسائر.


 
مصير المخطوفين
من جانب آخر نقل موقع "نيوز يمن" الإلكتروني عن طاهر طماح وهو قائد جنوبي في محافظة لحج يوصف بالانفصالي تحذيره من أن الجنديين المختطفين سيقتلان إذا لم تطلق الحكومة المعتقلين الجنوبيين في غضون 48 ساعة.
 
جنود يمنيون بإحدى نقاط التفتيش  جنوب البلاد (الأوروبية-أرشيف)
بدورها نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن طماح قوله إن "الجنود وسائل بأيدي السلطات ينفذون الأوامر ولا يتوقفون عن قتل المواطنين.. لذلك يجب أن يتحملوا مسؤوليات أعمالهم وارتكابهم عددا من الجرائم في الجنوب".
 
وطالب طماح –حسب موقع نيوز يمن- بالإفراج عن اثنين من المعتقلين بالسجون اليمنية، الأول يدعى بسام السيد وآخر قال إنه يدعى الوشاني دون ذكر اسمه الأول.
 
عصيان مدني
وفي تطور آخر تظاهر المئات من أتباع الحراك الجنوبي الأحد في محافظة لحج، على خلفية مقتل أحد المحتجين، ودعا أنصاره إلى عصيان مدني في جميع محافظات الجنوب اليوم الاثنين.
 
وجاب المتظاهرون مدينة الحبلين في محافظة لحج، احتجاجا على مقتل فارس اليافعي، ورفعوا صوره وأعلام دولة الجنوب السابقة ورئيسها علي سالم البيض.
 
تصفية حسابات
واعتبر القيادي في الحراك النائب ناصر الخبجي، مخاطبا المتظاهرين، أن "ما يجري من قتل وإرهاب في المناطق الجنوبية تقف وراءه أجهزة السلطة العسكرية والأمنية بهدف تصفية حسابات مع الحراك وقادته".
 
وطالب الخبجي "القيادات العسكرية والسلطات المحلية بإزالة كل الحواجز العسكرية في منطقة ردفان الجنوبية، والتي استحدثت بعيد العام 2008".
 
المحافظات الجنوبية تشهد مظاهرت شبه يومية (رويترز-أرشيف)
وكانت وزارة الداخلية اليمنية حذرت السبت من القيام بمسيرات أو مظاهرات خارجه عن الدستور والقانون، أي من دون الحصول على إذن مسبق.
 
وتشهد المحافظات الجنوبية مظاهرات شبه يومية تدعو لانفصال الجنوب عن الشمال إثر دعوات أطلقها الرئيس الجنوبي السابق علي سالم البيض إلى إجراء استفتاء حول تقرير مصير الجنوب تشرف عليه الأمم المتحدة والجامعة العربية.
 
أحكام بالسجن
في سياق متصل، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر قضائي أن محكمة يمنية قضت بسجن سبعة من أنصار الحراك. وحكم على أربعة بالسجن ثماني سنوات وعلى ثلاثة آخرين بالسجن خمس سنوات.
 
وذكر موقع 26 سبتمبر الحكومي على الإنترنت أنه حكم على فواز أحمد باعوم -وهو نجل زعيم جنوبي بارز معتقل- بالسجن ثماني سنوات بتهم بينها "ارتكاب أفعال إجرامية بقصد المساس بالوحدة الوطنية وتكدير السلم والأمن العام".
المصدر : وكالات

التعليقات