القاهرة تشدد أمن السفارة اللبنانية
آخر تحديث: 2010/5/4 الساعة 02:45 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/4 الساعة 02:45 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/21 هـ

القاهرة تشدد أمن السفارة اللبنانية


شددت أجهزة الأمن المصرية الاثنين من إجراءاتها الأمنية حول موقع السفارة اللبنانية في القاهرة تحسبا لأي محاولة يقوم بها مصريون للانتقام ردا على مقتل شاب مصري بيد قرويين في لبنان.
 
وكان الشاب المصري محمد سليم مسلم المتهم بقتل أربعة لبنانيين قد قتل وسحل ومثل بجثته على يد جموع غاضبة بعد أن أحضره رجال الأمن اللبنانيون إلى قرية كترمايا لتمثيل جريمة القتل التي اتهم بارتكابها.
 
وقد تلقت السفارة اللبنانية تهديدا بالانتقام لمقتل المواطن المصري، إلا أن سفير لبنان في القاهرة خالد زيادة قال إن الوضع طبيعي تماما في محيط السفارة.
 
وأوضح أن اتصالاته مع الجهات الأمنية المصرية لا تخرج عن الإطار العادي، وأن الجهات الأمنية تقوم بما تراه مناسبا في تأمين جميع السفارات وحمايتها.
 
الخارجية تجيب
وفي رد على مذكرة تقدم بها النائب العام في مصر المستشار عبد المجيد محمود وطالب فيها بإفادته بتفاصيل الحادث حتى يتسنى للنيابة العامة في مصر النظر قانونيا في مدى اختصاصها بالقضية للتدخل، أرسلت وزارة الخارجية المصرية ردا يتضمن تفاصيل الحادثة.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية السفير حسام زكي إن التقرير تضمن خلفية عن واقعة القتل الجماعي للأسرة اللبنانية واعتقال السلطات اللبنانية للمواطن المذكور وشمل أيضا ملابسات هجوم أهالي البلدة على المواطن المصري.
 
تقصير لبناني
وقد صرح وزير الإعلام اللبناني طارق متري لقناة الجزيرة بأن سوء تقدير من أعطى أمر نقل المشتبه به إلى كترمايا وسوء التصرف الذي يحاسبون عليه لا يبرر ما شهدته تلك البلدة من أحداث.
 
وكان الرئيس اللبناني ميشال سليمان قد دان الحادثة وأعطى توجيهاته حسب بيان رئاسي "بوجوب ملاحقة المرتكبين وإنزال العقوبات الصارمة بحق المقصرين".
 
وفي مقابلة مع الجزيرة دعا سليم مسلم والد الشاب القتيل إلى إنزال أقسى العقوبات بمن قتل ابنه، وشكك بالرواية التي تتهم نجله بارتكاب جريمة القتل التي راح ضحتها جدان وحفيداتهما.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات