قررت البحرين تسمية مرشح جديد لرئاسة مجلس التعاون الخليجي بعد نجاح وساطة سعودية في حل خلافها مع قطر بشأن مرشح سابق.
 
وقالت وكالة أنباء البحرين إنه تقرر ترشيح رئيس الأمن العام عبد اللطيف بن راشد الزياني عوضا عن الوزير السابق محمد المطوع وذلك اعتبارا من مطلع أبريل/نيسان 2011.
 
وثمنت المنامة في بيان نشرته الوكالة الوساطة التي قام بها ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز آل سعود في "تعزيز العلاقات الأخوية" بين دول مجلس التعاون، وقالت إن تسمية المرشح الجديد تأتي استجابة لهذه الوساطة.
 
وكان ملك السعودية قام بوساطة ناجحة لحل خلاف على ترشيح الأمين العام المقبل لمجلس التعاون بعد أن اعترضت قطر على وزير الإعلام السابق الذي قاد حملة دعاية ضد قطر خلال النزاع على جزر حوار.
 
وسوي النزاع بين البلدين على جزر حوار عام 2001 حيث قضت محكمة العدل الدولية بأنها من حق البحرين، لكنها رفضت مطالبتها بمنطقة الزبارة الموجودة داخل قطر نفسها.

المصدر : رويترز