أنصار أباظة تحولوا إلى البدوي الذي استبعد ضم الرئيس السابق للحزب ثانية (الفرنسية)

فاز السيد البدوي برئاسة حزب الوفد المصري في دورته الجديدة، وذلك بعد الانتهاء اليوم الجمعة من فرز الأصوات التي تقدم فيها على منافسيه وأبرزهم الرئيس المنتهية ولايته محمود أباظة.
 
وكانت الجمعية العمومية للحزب قد اكتملت بعد صلاة الجمعة في ظل حضور كثيف من المحافظات، وتحول أغلب أنصار أباظة للتصويت لصالح البدوي بعد أن كانت البداية هادئة في أول اليوم.
 
وكان البدوي قد قال في تصريحات صحفية في وقت سابق إنه إذا فاز برئاسة حزب الوفد فسيسعى للم شمل الوفديين، لكنه لن يسعى لضم الرئيس السابق للحزب نعمان جمعة لأنه لا يعترف بالهيئة العليا الحالية.
 
وقال البدوي إنه لن يسعى لضم الرئيس السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية الدكتور محمد البرادعي المرشح المحتمل في انتخابات الرئاسة المصرية، لأن الوفد حزب كبير ومفتوح لمن يريد الحوار معه.
 
كما رفض التحالف مع جماعة الإخوان المسلمين لكنه رحب بالحوار معها.
 
وعن موقفه من ملف التوريث أكد البدوي أن مصر لن يحدث فيها توريث وأن الرئيس حسني مبارك سيترشح لخوض معركة الرئاسة المقبلة.

المصدر : الألمانية