قتل وسطو في وضح النهار ببغداد
آخر تحديث: 2010/5/26 الساعة 01:16 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/26 الساعة 01:16 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/13 هـ

قتل وسطو في وضح النهار ببغداد

الأمن العراقي حمل القاعدة مسؤولية الهجوم (رويترز)

قتل 15 عراقيا على الأقل في هجوم شنه مسلحون في سوق للذهب بحي البياع جنوب غربي بغداد, واستولوا خلاله على ذهب وأموال, في وضح النهار.
 
وذكرت الشرطة أن 12 ملثما على الأقل هاجموا 12 متجرا للذهب والصرافة, واستخدموا في هجومهم البنادق الآلية ومسدسات مزودة بكاتم للصوت. وتحدثت الشرطة أيضا عن إبطال مفعول قنابل ألقاها المهاجمون.
 
وعلى الفور تحركت الشرطة وأغلقت المكان وبدأت عمليات بحث, حيث اعتقل مسلحان من بين المهاجمين الذين وصلوا إلى المنطقة في خمس سيارات.
 
وقال المتحدث باسم أمن بغداد قاسم الموسوي إن أحد المهاجمين قتل في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة حينما حاولوا الفرار بسيارات مدنية, مشيرا إلى أن تسعة من تجار الذهب كانوا من بين القتلى, إضافة إلى أربعة مصابين من عناصر الشرطة.
 
واتهم المتحدث تنظيم القاعدة بالوقوف وراء العملية, قائلا "إنهم يسعون لتمويل عملياتهم". كما أشار إلى اعتقال عدد من ضباط الشرطة من قطاع منطقة البياع لاستجوابهم بشأن صلتهم المحتملة بالهجوم.
 
يشار إلى أن آخر استخدام لأسلحة مزودة بكاتم الصوت كان تسبب في قتل سبعة جنود في العاشر من شهر مايو/أيار الجاري, في هجمات استهدفت ست نقاط تفتيش بالعاصمة, ضمن سلسلة عمليات متفرقة خلفت ما يقارب مائة قتيل.
 
ووصفت وكالة أسوشيتد برس الهجوم على متاجر الذهب بأنه واحد من أكثر العمليات دموية في الفترة الأخيرة, رغم ما يعلن عن تراجع العنف.
 
وفي تطور آخر عثرت الشرطة على كميات من الأسلحة بالقرب من قاعدة الإمام علي الجوية التي تتخذها القوات الأميركية مقرا لها غربي مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار بجنوبي العراق.
 
وقالت شرطة الناصرية إن قوات خاصة تحركت في هذا الصدد بناء على معلومات استخباراتية، حيث عثرت على عتاد يحتوي على 17 قذيفة مدفع ثقيل وقذيفتي هاون وثلاث قذائف عنقودية في منطقة البحيرة الواقعة خلف قاعدة الإمام علي الجوية غرب الناصرية. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر أمنية لم تسمها أن العتاد بحالة جيدة وكان صالحا للاستخدام. 
المصدر : وكالات