رجال القبائل يختطفون الأجانب للضغط على الحكومة (الفرنسية-أرشيف)
 
قالت مصادر أمنية يمنية إن رجال قبائل مسلحين اختطفوا سائحين أميركيين وسائقهما قرب العاصمة صنعاء.
 
وذكر السائق علي العراشي في اتصال مع وكالة الأنباء الفرنسية أن الاختطاف وقع في منطقة بني منصور (70 كلم غرب صنعاء) وأن المختطفين نقلوا إلى قرية حمرة. 
 
ويأتي الاختطاف عقب إطلاق عاملين صينيين كانا اختطفا شرق اليمن لمدة يومين ثم أفرج عنهما. 
 
ويستخدم الرهائن الذين يختطفهم رجال القبائل في اليمن وسيلة للضغط على الحكومة لتلبية مطالبهم.
 
وعادة ما يفرج عنهم دون أن يمسهم أذى بعد التوصل لتسوية مع الحكومة، إلا أن الجيش قد يضطر للقيام بعمل عسكري تنتج عنه إصابة أو قتل رهائن.
 
ومن مائتي أجنبي مختطف في العقد الأخير لم يقتل سوى دبلوماسي نرويجي أثناء تبادل لإطلاق النار عام 2000، وأربعة غربيين أثناء محاولة تخليصهم من خاطفيهم ضمن 16 سائحا عام 1998.
 
وفي العام الماضي، اختطف تسعة أجانب شمالي اليمن عثر على ثلاث جثث لألمانييْن وكوري جنوبي، وما زال خمسة ألمان وبريطاني في عداد المفقودين.

المصدر : وكالات