باقان أموم اتهم مجموعة لام أكول بتنفيذ عملية الاغتيال
خاص-الجزيرة نت
قتل أول أمس السبت أحد زعماء قبيلة الشلك بجنوب السودان وعدد من مرافقيه من مناصري الحركة الشعبية لتحرير السودان أثناء عودتهم من حفل تنصيب والي ولاية أعالي النيل الجديد.
 
واتهمت الحركة مجموعة لام أكول بتنفيذ عملية القتل، واعتبر أمينها العام باقان أموم في حديث للجزيرة نت الحادث إعلان حرب على حكومة الجنوب والحركة الشعبية من مجموعة أكول "باغتيال رث الشلك أكبر الزعامات القبلية في الجنوب".
 
وروى شهود عيان أن حادثتي قتل وقعتا في مكان واحد راح ضحيتهما ستة مواطنين بينهم ناظر الشلك بيتر أوياط، وناظر منطقة فانيجكاك بمحلية فاليك بولاية أعالي النيل وسكرتير الحركة الشعبية بالمقاطعة وأحد ضباط الجيش الشعبي، واثنان من تجمع الشباب الجنوبي.
 
كما قتل أيضا أحد أفراد الشرطة الذين قدموا لتعقب الجناة، وأصيب ضابط آخر برتبة نقيب.

المصدر : الجزيرة